الحوثيون يعلنون استهداف حقل الشيبة النفطي في السعودية بـ10 طائرات مسيّرة

عدن
العربي الجديد
17 اغسطس 2019
+ الخط -
أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، في اليمن، اليوم السبت، أنها نفذت عملية نوعية، باستهداف حقل ومصفاة نفطية في السعودية قرب الحدود مع الإمارات، باستخدام 10 طائرات مسيرة من دون طيار.

وأفاد المتحدث العسكري العميد يحيى سريع، عبر "تويتر"، بأن الطائرات المسيرة التابعة للجماعة، استهدفت حقل ومصفاة الشيبة التابعة لشركة "أرامكو" السعودية، وهو الحقل المعروف بقربه من أبوظبي. وقال المتحدث إن الحقل يضم أكبر مخزون استراتيجي نفطي في السعودية.


وقال الحوثيون إن الاستهداف جاء في إطار عملية أطلقوا عليها اسم "توازن الردع الأولى". وقال سريع إنّ "سلاح الجو المسيّر نفذ أكبر عملية هجومية على العمق السعودي منذ بدء العدوان على اليمن". وهدّد المتحدث النظام السعودي ومن سمّاهم بـ"قوى العدوان"، بعمليات أكبر وأوسع "إذا استمر العدوان"، مجدداً الدعوة لكل الشركات والمدنيين للابتعاد الكامل عن كل المواقع والأهداف الحيوية بالمملكة، لأنها أصبحت أهدافاً مشروعة ويمكن ضربها في أي وقت، على حدّ تعبيره.


إلى ذلك، نقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في البلاد خالد عبد العزيز الفالح قوله إن "إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي في حقل الشيبة البترولي"، تعرضت لاعتداء "عن طريق طائرات مسيرة بدون طيار (درون) مفخخة". 

وأكد الفالح أن الهجوم نجم عنه حريق "تمت السيطرة عليه"،  بعد أن خلَّف أضرارًا محدودة، ودون أي إصابات بشرية، وقال إن إنتاج البلاد وصادراتها من البترول لم تتأثر.
وفيما دان الوزير السعودي الهجوم بـ"أشد العبارات"، اعتبره امتداداً لـ"تلك الأعمال التي استهدفت مؤخرًا سلاسل إمداد البترول العالمية بما في ذلك أنابيب النفط في المملكة، وناقلات النفط في الخليج العربي وغيرها". 
ورأى الفالح أن "هذا الاستهداف لمنشآت حيوية لا يستهدف المملكة فحسب، وإنما يستهدف أمن إمدادات الطاقة للعالم، وبالتالي يمثل تهديدًا للاقتصاد العالمي"، ويبرز أهمية التصدي لمن وصفه بـ"الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك مليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران".

وفي وقت سابق، قال مصدر سعودي بصناعة النفط لوكالة "رويترز"، إنّ هجوماً شنته جماعة الحوثي اليمنية، بطائرات مسيّرة على حقل للنفط في شرق المملكة، تسبب في اندلاع حريق "صغير" في محطة للغاز لكن لم يكن له أي تأثير على إنتاج النفط. وأضاف أن الهجوم الذي استهدف حقل الشيبة النفطي نفذته "على الأرجح" ثلاث طائرات مسيرة. وتابع أنه لم يتسبب في وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح وتم إخماد الحريق.

أمّا شركة "أرامكو" السعودية، فقالت في بيان، اليوم، إن فرق الاستجابة التابعة لها سيطرت على حريق "محدود" في أحد مرافق معمل الشيبة للغاز بشرق المملكة، ولم يؤثر الأمر في إمدادات النفط الخام.




وسبق أن استهدف الحوثيون في مايو/ أيار الماضي، محطتي ضخ أنبوب نفطي في السعودية، وأكدت الأخيرة وقف التصدير بسبب الأضرار.

ويتكرّر استهداف الحوثيّين لمواقع داخل السعودية، حيث أعلنوا في 12 أغسطس/ آب الجاري، مقتل عدد من الجنود السعوديين بقصف مدفعي قبالة محافظة جازان، جنوب غربي المملكة، وذلك بعد ساعات من إعلانهم شن هجوم جوي واسع على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط، جنوبي السعودية.

ونقلت قناة "المسيرة"، الناطقة باسم الحوثيين، عن مصدر عسكري، قوله إن "مدفعية الجيش واللجان الشعبية (التابعة للجماعة) قصفت تجمعات للجنود السعوديين قبالة منفذ الطوال بجازان على الحدود اليمنية"، ما أدى إلى "قتل وجرح عدد منهم وتدمير آلية عسكرية لهم جراء القصف".

ذات صلة

الصورة
محمد اشتية-عصام ريماوي/الأناضول

سياسة

رحب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الاثنين، بتصريحات وزير الخارجية السعودي، والتي قال فيها إن القيادة الفلسطينية "وفيّة لقضيتها ولا بد من مسار سياسي واضح وبملامح واضحة"، وفق تصريحات لاشتية في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة الفلسطينية.
الصورة
قصف غزة

سياسة

شنت طائرات حربية ومسيرة إسرائيلية، فجر اليوم الجمعة، سلسلة غارات على مواقع للمقاومة الفلسطينية وسط قطاع غزة وجنوبيه.
الصورة

منوعات وميديا

نشرت صحيفة "واشنطن بوست"، حيث كان يكتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي قبل اغتياله في 2 أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018 داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، ملفّاً ضم سلسلة مقالات رأي لكتّاب عرب وأجانب عن الجريمة و"العدالة التي لم تتحقق" في ذكراها الثانية.
الصورة
جمال خاشقجي-ياسين أكغول/فرانس برس

سياسة

بعد عامين على اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية، في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، لا تزال الدعوات الدولية متواصلة لإجراء تحقيق دولي شفاف في القضية.