الحوثيون يدعون لتظاهرات رفضاً لنقل "المركزي" من صنعاء

الحوثيون يدعون لتظاهرات رفضاً لنقل "المركزي" من صنعاء

07 أكتوبر 2016
معارضة نقل المركزي (Getty)
+ الخط -

دعت جماعة الحوثيين الانقلابية في اليمن، مساء الجمعة، لتظاهرات شعبية رفضاً لقرار نقل البنك المركزي من العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتها.

وقال المجلس السياسي المشكل من تحالف يضم الحوثيين والموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح، في بيان: "ندعو أبناء الشعب اليمني بكل قواه ومكوناته للخروج بمسيرة شعبية حاشدة، سيتم تحديد موعدها ومكانها لاحقاً، للتأكيد على مساندة البنك المركزي ورفض الخطوات المتخذة بنقله وإدانة الموقف الدولي الصامت حيال ذلك". 

وأكد البيان الذي نشرته وكالة الأنباء اليمنية في نسختها الخاضعة للحوثيين: "أن خطوات نقل البنك المركزي وتغيير مجلس إدارته أدت إلى إرباك العملية الاقتصادية وتأخر دفع المرتبات وضاعفت من الأزمة الاقتصادية ومست كل مواطن يمني في الجنوب قبل الشمال في لقمة عيشه".

ودان مجلس الحوثيين ما سماه "صمت مختلف المؤسسات الدولية المعنية تجاه هذه الخطوات العدوانية المتخذة بشأن البنك المركزي"، وحملها مسؤولية "ما يترتب على ذلك من تدهور اقتصادي".

 وكان الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، أصدر قراراً أخيراً، بنقل المقر الرئيسي للبنك المركزي اليمني وإدارة عملياته إلى عدن، في خطة حاسمة لمعركة البنك المركزي، والذي كان يخضع لسيطرة الانقلابيين في صنعاء.

وقضى القرار بتعيين منصر صالح محمد القعيطي رئيساً لمجلس إدارة البنك، خلفاً لمحمد بن همام.

ويعاني اليمن أزمة رواتب منذ ثلاثة أشهر، على خلفية نقص السيولة النقدية والتراجع الحاد للإيرادات العامة، أدّت إلى إضراب شامل شل معظم الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية في العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، والعاصمة المؤقتة عدن (جنوب البلاد)، مقر الحكومة.

ولم يتسلم جميع الموظفين في الدولة في مناطق سيطرة الحكومة رواتبهم لشهر سبتمبر/ أيلول الماضي، بينما يشكو الموظفون في مناطق سيطرة الحوثيين من عدم صرف رواتبهم للشهر الثاني على التوالي.

 

المساهمون