الحوثيون يبدأون محاكمة 10 صحافيين معتقلين في سجونهم

09 ديسمبر 2019
الصورة
لم يُبلغ عن موعد المحاكمة مسبقاً (محمد حمود/Getty)
+ الخط -
بدأت محكمة يمنية خاضعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، اليوم الاثنين، محاكمة عشرة صحافيين معتقلين في سجون الجماعة منذ سنوات، وسط دعوات للوقوف إلى جانبهم.

والمعتقلون هم: عبد الخالق عمران، أكرم الوليد، الحارث صالح حميد، توفيق المنصوري، هشام أحمد طرطوم، هيثم الشهاب، هشام اليوسفي، عصام بلغيث، حسن عناب، وصلاح القاعدي، واعتقل أغلبهم في صنعاء يونيو/ حزيران 2015.

وأوضح المحامي اليمني عبد المجيد صبرة، في بيان اطلع عليه "العربي الجديد"، أن الدفاع تفاجأ اليوم بإعداد أولى جلسات محاكمة الصحافيين العشرة، رغم المتابعة اليومية من قبل محامي المعتقلين، إلا أنه لم يُبلغ عن موعد المحاكمة. وقال إنه "لولا إصرار الصحافيين على حضورنا، لعُقدَت الجلسة دون حضور محامٍ معهم".

وكشف صبرة أنه "في أثناء دخولي قاعة الجلسات، كانت المحكمة قد واجهتهم بقرار الاتهام، ثم شرعت بمواجهتهم بقائمة الأدلة، وبعد قراءتها أحالوا الإجابة على محاميهم".

وقال محامي الصحافيين إنّه طلب من القاضي رداً عن نظر قضيتهم، نظراً "لما أبداه من قناعة مسبقاً تجاههم، حيث كان يردد كلام النيابة بأنهم أعداء لأبناء الشعب، لكنه رفض إثبات ذلك الكلام، فاضطررنا إلى طلب صورة من ملف القضية".
ودعا صبرة نقابات الصحافيين المحلية والدولية وجميع المهتمين، للوقوف مع إخوانهم الصحافيين المعتقلين في سجون الجماعة، منذ سنوات.

الجدير بالذكر أنّ الصحافيين العشرة اعتقلتهم الجماعة بتهم تتمحور حول تأييد ما تصفه بـ"العدوان"، وسبق أن أطلق العديد من المنظمات الحقوقية نداءات تحذّر من تدهور أوضاعهم الصحية، وتطالب بسرعة إطلاق سراحهم.

المساهمون