الحوثيون مُحاصَرون في التواهي والمعلا وتأمين الطريق لباب المندب

الحوثيون مُحاصَرون في التواهي والمعلا وتأمين الطريق لباب المندب

15 يوليو 2015
"المقاومة" تنفذ هجومين ضد الحوثيين في صنعاء (فرانس برس)
+ الخط -

أعلن المتحدث باسم مجلس قيادة "المقاومة" في مدينة عدن، جنوبي اليمن، علي الأحمدي، أن منطقة "خور مكسر" باتت تحت سيطرة "المقاومة" وأن مليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع، علي عبد الله صالح، باتت محاصرة في منطقتين في المدينة.

وأوضح الأحمدي، في بيان صحافي اليوم، الثلاثاء، أن "خور مكسر" بالكامل تم تطهيرها، فيما تشهد مدينة "كريتر" (قلب عدن)، اشتباكات متقطعة، وتم توجيه نداءات للمليشيات فيها تطالبها بـ"الاستسلام" ومنحها الأمان، حقناً للدماء، فيما تعد منطقتا المعلا والتواهي الملاذ والمهرب لتجمع فلول الهاربين.

من جانبها، نقلت قناة اليمن الفضائية الحكومية الموالية للرئيس، عبد ربه منصور هادي، عن قائد "عملية تحرير عدن"، اللواء جعفر قاسم، أن الجيش و"المقاومة" تمكنا من تحرير "طريق عدن باب المندب" كاملة.

وقالت مصادر عسكرية لـ"العربي الجديد"، إن "هادي يشرف على عملية تحرير عدن بنفسه من غرفة العمليات".

وتشير المعلومات إلى أن عشرات المسلحين الحوثيين، وجنود المخلوع، المتواجدين في المعاشيق، حيث القصر الرئاسي، شرق كريتر، فروا بقوارب عبر البحر، خوفاً من وصول "المقاومة" إليهم، لا سيما أن "المقاومة" والجيش الموالي للشرعية، تقترب من السيطرة على مدينة كريتر، وتتمركز في الخط المؤدي إلى القصر.

وفي صنعاء، أعلنت "المقاومة الشعبية" في إقليم "آزال" أنها نفذت هجومين الثلاثاء استهدفا "تجمعات مليشيات الحوثي وصالح"، في جامعة صنعاء، حيث استهدف الهجوم الأول البوابة الشرقية للجامعة، وأسفر عن مقتل 11 وإصابة آخرين، فيما استهدف الهجوم الثاني البوابة الغربية للجامعة، وأسفر عن سقوط قتيلين.

وأشارت "المقاومة" في بيان إلى أنها سبق ونفذت هجمات في بوابة "جامعة الإيمان"، مما أدى إلى مقتل ستة من "عناصر المليشيات".

وكانت "المقاومة الشعبية في إقليم آزال" قد أعلنت تدشين عملياتها الشهر الماضي، ونفذت هجمات مباغتة ضد دوريات وتجمعات ومواقع في عدد من ضواحي صنعاء ومحافظتي ذمار وعمران، جنوب وشمال العاصمة.

اقرأ أيضاً: "المقاومة الشعبية" تتقدم وتباغت بعدن.. وتحرر المطار

المساهمون