الحكومة اليمنية توافق على مفاوضات جديدة مع الحوثيين وصالح

الحكومة اليمنية توافق على مفاوضات جديدة مع الحوثيين وصالح

18 أكتوبر 2015
الصورة
قوات المقاومة تواصل ضرب مواقع الحوثيين (الأناضول)
+ الخط -
أكدت مصادر حكومية يمنية لـ"العربي الجديد" أن الحكومة اليمنية وافقت، اليوم الأحد، على عقد جولة جديدة من المفاوضات مع ‏مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح برعاية الأمم المتحدة.‏


وأعلنت الحكومة اليمنية، أمس السبت، أنها تلقت دعوة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، للمشاركة في جولة جديدة من ‏المشاورات مع الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216، بعد يومين من إعلان الأمم المتحدة ‏أنها تأمل إجراء محادثات سلام قبل نهاية أكتوبر/ تشرين الأول.‏

وأكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة راجح بادي، في تصريح نقله موقع وكالة الأنباء اليمنية الموالي للحكومة، أنه "لا وجود ‏حالياً لما يسمى بالنقاط السبع أو غيرها، وأن الدعوة ستتركز على ثلاثة مرتكزات فقط؛ هي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ‏ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216 والقرارات الدولية ذات الصلة".‏

وأوضح بادي أن الحكومة اليمنية سترد رسمياً على الدعوة الأممية خلال 48 ساعة، مؤكداً أن "الحكومة تمد يدها للسلام وإحلال ‏الأمن والاستقرار في ربوع اليمن".‏

إلى ذلك، نفذت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات على أهداف للحوثيين وحلفائهم بمحافظة الجوف، شمالي اليمن، بالتزامن ‏مع تواصل استعدادات القوات الشرعية بإسناد من التحالف لتحريرها، فيما تواصلت الغارات في ضواحي صنعاء ومحافظتي ‏البيضاء وشبوة. ‏

وأفادت مصادر محلية وأخرى تابعة للحوثيين أن التحالف نفذ سلسلة غارات في منطقة المتون ومدينة الحزم مركز محافظة ‏الجوف، ومناطق أخرى، استهدفت مواقع ومقرات مفترضة للحوثيين، وسط أنباء عن سقوط ضحايا. ‏

وجاءت الضربات في الجوف في ما تواصل القوات الموالية للشرعية بمشاركة قوات من التحالف استعداداتها لبدء عملية لتحرير ‏الجوف، الواقعة شمال مأرب، وهي محافظة حدودية مع السعودية، ثالث أكبر المحافظات من حيث المساحة، وترتبط بحدود مع ‏محافظة صعدة معقل الحوثيين. ‏

وفي ضواحي صنعاء، استهدف التحالف بسلسلة غارات أهدافاً في منطقة سنحان مسقط رأس الرئيس المخلوع، حيث استهدفت ‏الضربات بعشر غارات وادي المحاقرة واستهدفت أربع أخرى قرية عمد.‏

كذلك استهدفت التحالف بغارتين مواقع في منطقة العرقوب مديرية خولان، شرق صنعاء، وكانت أهداف في المنطقة ذاتها ‏تعرضت لسبع غارات الجمعة الماضي. ‏

وفي محافظة شبوة جنوبي البلاد، استهدفت مقاتلات التحالف موقعاً عسكرياً، تحدثت مصادر محلية عن أنه قاعدة للصواريخ، في ‏منطقة حيد بن سبعان مديرية عسيلان. ‏

وفي محافظة البيضاء، نفذ التحالف غارات ضد أهداف في مديرية مكيراس، والتي تقدم فيها الحوثيون مؤخراً وتقع بمحاذاة ‏محافظة أبين جنوبي البلاد. ‏

وفي محافظة تعز، أفادت مصادر في المقاومة الشعبية بمواصلة الحوثيين قصف أحياء في المدينة واستهدافهم مستشفى الثورة ‏العام بقذيفة، فيما نفذت مقاتلات التحالف غارات في منطقة المخا الساحلية غرب تعز.‏

اقرأ أيضاً: قتلى وجرحى من الحوثيين بتعز وهادي يعين وزيراً للمالية

المساهمون