الحكومة المصرية ترفع أسعار تذاكر القطارات 200% بدءاً من الخميس

30 يناير 2018
الصورة
القطارات وسيلة رئيسية لتنقّل المصريين (GETTY)

أفادت مصادر مطلعة في وزارة النقل المصرية، اليوم الثلاثاء، بأن وزير النقل، هشام عرفات، اتخذ قراراً نهائياً بتطبيق الزيادات الجديدة لأسعار تذاكر القطارات على اختلاف درجاتها، اعتباراً من بعد غدٍ الخميس، وذلك برفع تذاكر قطارات الدرجة الثانية بنسبة 60%، والقطارات المميزة (العادية) بنسبة 200%، والتي يرتادها الملايين من الموظفين ومتوسطي الدخل والفقراء يومياً.

وطاولت الزيادات، بحسب المصادر، أسعار تذاكر القطارات المرتفعة نسبياً بالنسبة للمصريين، من خلال رفع أسعار قطارات الدرجة الأولى (مكيفة) بنسبة 40%، والدرجتين الأولى والثانية من قطارات (VIP) بنسبة 25%، مشيرة إلى اعتماد الزيادات الجديدة من وزارة النقل بشكل رسمي من رئيس مجلس الوزراء، شريف إسماعيل.

وأشارت المصادر إلى أن رئيس قطاع التشغيل والموازنات في وزارة النقل، محمد عبد الصبور، رفض الأسعار المقترحة من قيادات هيئة السكك الحديدية، منتصف شهر يناير/كانون الثاني الجاري، وتمسّك بتعديلها، بحيث ترتفع من 150 إلى 200% للقطارات العادية، ومن 50% إلى 60% لقطارات الدرجة الثانية، ومن 30% إلى 40% لقطارات الدرجة الأولى.



وكان "العربي الجديد" قد انفرد، في 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بموعد الزيادة المرتقبة، الذي كشف عنه وزير النقل لأعضاء لجنة النقل في البرلمان، مؤكداً أن الزيادة جاءت بناءً على تكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي، في لقاء جمعهما، على هامش افتتاح بعض مشروعات الأنفاق في محافظة الإسماعيلية، بعدما رفض اقتراح إرجائها إلى مطلع يوليو/تموز المقبل.

وقال الوزير المصري، في تصريحات إعلامية، مساء أمس، إن خسائر قطاع السكك الحديدية نتيجة ارتفاع سعر السولار بلغت 660 مليون جنيه، خلال الخمسة عشر شهراً الأخيرة، مضيفاً أن تذاكر القطارات ستظل تحظى بنسبة من دعم الدولة، عقب تطبيق الزيادات الجديدة، بدعوى أن الدعم يصل إلى 300% لتذاكر القطارات العادية، التي تخدم الضواحي.

تعليق: