الحكومة الليبية تهدد المسلحين بقصف ناقلة نفط السدرة

الحكومة الليبية تهدد المسلحين بقصف ناقلة نفط السدرة

09 مارس 2014
الصورة
زيدان: رسو الناقلة عمل إجرامي وانتهاك للسيادة
+ الخط -

هددت الحكومة الليبية، اليوم السبت، بقصف ناقلة نفط تحمل علم كوريا الشمالية، في ميناء السدرة (شرق) ردا على رفض محتجين، يسيطرون على الميناء، وقف عمليات شحن النفط إلى الناقلة التي لا تزال راسية في الميناء.

وقال رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان: إن الجيش الليبي سيقصف ناقلة النفط الكورية الشمالية، التي تحاول تحميل شحنة من النفط الخام في ميناء السدرة، الذي يسيطر عليه محتجون مسلحون، في حال عدم امتثال طاقم الناقلة لأوامر البحرية الليبية.
وأضاف زيدان، في مؤتمر صحفي "سيتم قصف الباخرة الكورية الشمالية إذا لم تمتثل الأوامر بمغادرتها الميناء".
وبرر رئيس الحكومة الليبية تهديداته بالقول: إن رسو الناقلة في الميناء الليبي عمل إجرامي، وانتهاك لسيادة ليبيا. وأضاف زيدان: السلطات أمرت باعتقال طاقم الناقلة.
وتعتبر تصريحات، زيدان، أول رد فعل حكومي منذ وصول الناقلة الى ميناء السدرة، الذي يعد أكبر ميناء لتصدير النفط في البلاد.
تهديدات رئيس الحكومة الليبي تُرجمت بإجراءات عملية على الأرض، فقد أفاد مراسل "العربي الجديد" في طرابلس، أن النائب العام الليبي أصدر، مساء اليوم السبت، قراراً بإلقاء القبض على ربان ناقلة النفط الكورية.
وأشار المراسل إلى أنباء ترددت عن دخول باخرة أخرى الى ميناء الحريقة بطبرق، لتحميل شحنة نفط أخرى.
وكان دخول ناقلة بترول، تحمل علم كوريا الشمالية، ومملوكة لشركة سعودية، إلى ميناء السدرة شرقي ليبيا، فجر اليوم السبت، قد أثار حالة من الارتباك السياسي الشديد، في ما اعتبره مراقبون تهديداً لوحدة ليبيا وسيادتها الوطنية.
وقال محتجون، في وقت سابق من اليوم السبت، إنهم بدأوا تصدير النفط متجاوزين السلطات في طرابلس.
وأعلن مصدر مسؤول، في المكتب التنفيذي التابع للمكتب السياسي لإقليم برقة، أن "الإقليم استقبل ناقلة نفط، فجر اليوم السبت، في خطوة لتصدير أول شحنة من النفط الخام بإدارة الإقليم"، من ميناء السدرة (700 كلم شرق طرابلس) الخارج عن سلطة الدولة منذ يوليو/تموز 2013.
الجدير بالذكر، أن موانئ شرق ليبيا، تقع تحت سيطرة مجموعة مسلحة تتبع الحركة الفيدرالية، التي تطالب بحصة من النفط الليبي، الذي ينتج أغلبه من إقليم برقة. وتسبب تعطيل تصدير النفط الخام إلى تكبيد الخزانة العامة خسائر كبيرة قدرت بـ 140 مليون دولار يومياً.

دلالات

المساهمون