الحكومة الفلسطينية: معارضة إسرائيل للتحرك الفرنسي تهدف إلى إفشاله

الحكومة الفلسطينية: معارضة إسرائيل للتحرك الفرنسي تهدف إلى إفشاله

17 مايو 2016
+ الخط -

 

قالت الحكومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إن "معارضة إسرائيل للتحرك الفرنسي، وتشكيك رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في حياد فرنسا، تهدف إلى إفشال المبادرة، وكل جهد دولي يرغم إسرائيل على الالتزام بقرارات الشرعية الدولية وإرادة المجتمع الدولي، والإقرار بحقوق شعبنا، وإلى كسب المزيد من الوقت لترسيخ احتلالها واستكمال مشروعها الاستيطاني ومخططها لتهويد المدينة المقدسة وضمها".

ورحبت الحكومة الفلسطينية في بيان لها أعقب جلستها الأسبوعية، اليوم، بمدينة رام الله، بزيارة رئيس الوزراء الفرنسي المرتقبة، مؤكدة على موقف القيادة والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بتأييد فلسطين للمبادرة الفرنسية ودعمها عقد مؤتمر دولي للسلام، ضمن أهداف واضحة وخطوات عملية تستند إلى القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وفق سقف زمني ملزم، ونظام متابعة ورقابة وتحكيم.