الحكومة الفرنسية تتجه لتمديد الطوارئ شهرين

الحكومة الفرنسية تتجه لتمديد الطوارئ شهرين

20 ابريل 2016
الصورة
تم فرض حالة الطوارئ بعد اعتداءات نوفمبر (Getty)
+ الخط -
أفاد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، اليوم الأربعاء، أن الحكومة ستعرض على البرلمان تمديد حال الطوارئ لمدة شهرين إضافيين، لتغطي بطولة أمم أوروبا لكرة القدم للعام 2016 "على ضوء" الخطر القائم.

وسبق أن تم تمديد حال الطوارئ في شباط/فبراير لثلاثة أشهر حتى 26 أيار/مايو، وتريد الحكومة الآن تمديدها حتى نهاية تموز/يوليو لضمان أمن بطولة أمم أوروبا التي تنظم بين 10 يونيو/ حزيران و10 يوليو/تموز في فرنسا.

ويدعم الجزء الأكبر من الطبقة السياسية الفرنسية حالة الطوارئ، التي فرضت في فرنسا على إثر اعتداءات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، التي أوقعت 130 قتيلاً ومئات الجرحى. لكنه يواجه انتقادات من مجلس أوروبا، الذي عبر عن أسفه لتجاوزات الشرطة، وحقوقيين ومنظمات على رأسها رابطة حقوق الإنسان.

ويسمح هذا النظام الاستثنائي لوزير الداخلية خصوصاً بفرض الإقامة الجبرية على أي شخص يعتبر "سلوكه تهديداً للأمن والنظام العام"، وبإصدار أوامر "بعمليات دهم في أي وقت في الليل أو النهار"، من دون اللجوء إلى القضاء".

دلالات

المساهمون