الحكومة التشيكية توافق على ضريبة رقمية تستهدف عمالقة التكنولوجيا

19 نوفمبر 2019
الصورة
الضريبة مؤقتة في انتظار اتفاق عالمي (دونيز شارليه/فرانس برس)
+ الخط -
وافقت الحكومة التشيكية، أمس الإثنين، على اقتراح ضريبة رقمية نسبتها 7%، هدفها تعزيز خزائن الدولة عبر فرض ضرائب على إعلانات عمالقة الإنترنت العالمية مثل "غوغل" و"فيسبوك"، وفق ما ذكرت وزارة المالية.

وتغطي الضريبة المقترحة الإيرادات المكتسبة من الإعلانات المستهدفة، ولا يزال يتعين عليها تجاوز المشرعين في البرلمان، وستطاول الخدمات المقدمة للمستخدمين التشيك.

وأفادت وزارة المالية التشيكية بأنّ الضريبة المقترحة ستطبق على الشركات ذات العائدات العالمية التي تزيد عن 750 مليون يورو (826.50 مليون دولار أميركي) سنوياً، وتبلغ قيمة مبيعاتها مائة مليون كرونة (4.32 ملايين دولار أميركي) في السوق التشيكية، وتصل إلى أكثر من مائتي ألف حساب مستخدم.

وأشارت الوزارة إلى أنّها قدرت أن الضريبة ستجمع 2.1 مليار كرونة العام المقبل، إذا أصبحت سارية المفعول، في يونيو/حزيران، وحوالي 5 مليارات سنوياً في الأعوام التالية. وقالت إنّ الضريبة مؤقتة إلى حين التوصل إلى اتفاق عالمي.

 
وتبعت جمهورية التشيك بعض البلدان الأوروبية بفرض ضريبة رقمية على عمالقة التكنولوجيا، بعد فشل الاتحاد الأوروبي في التوصل إلى اتفاق على مستوى الكتلة، خلال العام الماضي. وقد أغضبت خطوات مماثلة، في فرنسا وإيطاليا، الولايات المتحدة حيث تتركز شركات التكنولوجيا الأكبر.