الحكومة البريطانية تستعد لـ"بريكست" بدون اتفاق.. ومحادثات سرية لمنعها

28 يوليو 2019
الصورة
وزير بريطاني: الخروج يحدث بالفعل(Getty)
+ الخط -
قال مايكل جوف، الذي كلفه رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون بتجهيز الاستعدادات للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، إن الحكومة "تعمل على افتراض أن الاتحاد لن يوقع اتفاقا جديدا".

يأتي ذلك في وقت أجرى وزير المالية البريطاني السابق فيليب هاموند محادثات سرية مع حزب "العمال" المعارض بشأن كيفية وقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وكتب جوف في صحيفة "صنداي تايمز": "سنخرج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر. بدون أدنى شك أو تردد. لا مزيد من التأخير. الخروج يحدث بالفعل".

بدورها، ذكرت صحيفة "الأوبزرفر" أن فيليب هاموند، الذي ترك الحكومة قبل تولي بوريس جونسون منصب رئيس الوزراء، أجرى محادثات سرية مع حزب "العمال" المعارض بشأن كيفية وقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وقالت الصحيفة إن هاموند، الذي طالما عارض الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق انتقالي لتخفيف الصدمة الاقتصادية، التقى كير ستارمر، كبير مسؤولي الخروج من الاتحاد الأوروبي في حزب "العمال"، بعد وقت قصير من استقالته من الحكومة.

وأضافت الصحيفة أن هاموند وستارمر اتفقا على العمل مع نواب بارزين آخرين بمن فيهم الوزير المحافظ السابق أوليفر ليتوين، لاستكشاف أفضل السبل لاستخدام الأصوات البرلمانية لنسف نتيجة الخروج بدون اتفاق.

وقال ستارمر للصحيفة: "الاتجاه السياسي تحت قيادة بوريس جونسون واضح... وبالتالي من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نبني تحالفا قويا بين الأحزاب لوقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق".

وقال جونسون إنه يريد إبرام اتفاق جديد مع الاتحاد الأوروبي، لكنه مستعد لإخراج بريطانيا من التكتل بدون اتفاق في 31 أكتوبر/ تشرين الأول، إذا لزم الأمر.


وأعربت باريس، الجمعة، عن استعدادها للعمل مع بوريس جونسون، لكنها مع عواصم أوروبية أخرى، لن تعيد التفاوض بشأن شروط اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، معيدة بذلك الموقف الذي صدر عن بروكسل، وذلك بعد تعهد جونسون في أول كلمة له أمام البرلمان البريطاني بتجهيز بريطانيا لمغادرة الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وقالت وزيرة الدولة للشؤون الأوروبية إميلي دي مونشالان، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيجري محادثات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد مع جونسون في فرنسا خلال الأسابيع المقبلة، لافتة إلى أنه من غير الوارد إعادة التفاوض على اتفاق الخروج الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي، لكن الجانبين لا يزال لديهما الكثير لمناقشته.

وقالت دي مونشالان: "ما لا يزال يتعين التفاوض عليه هو العلاقة المستقبلية... علينا خلق علاقة عمل وعدم الدخول في ألاعيب واستفزازات"، مضيفة: "نريد أن نعمل معه".

وأكد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الخميس مجدداً لجونسون أن اتفاق الانفصال الذي تم التوصل إليه مع المملكة المتحدة، هو النص الوحيد الممكن للاتحاد الأوروبي، وإن اعتبره جونسون "غير مقبول".

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون