الحكومة الأفغانية تطلق سراح 317 أسيراً لـ"طالبان"

02 اغسطس 2020
الصورة
عملية إطلاق سراح أسرى "طالبان" مستمرة (Getty)

أطلقت الحكومة الأفغانية سراح 317 من أسرى حركة "طالبان"، في اليومين الماضيين، من إقليم باروان وأقاليم أخرى، مشيرةً إلى أن عدد المفرج عنهم سيصل في الأيام المقبلة إلى 5100 أسير، وفقاً لما ذكره مجلس الأمن القومي الأفغاني، اليوم الأحد.
وذكر مكتب مستشار الأمن القومي، في بيان، أن الحكومة الأفغانية أفرجت خلال يومي العيد الماضيين عن 317 أسيراً لحركة "طالبان".
وأكد البيان أن العملية مستمرة، مشيراً إلى عدد آخر من معتقلي "طالبان" سيفرج عنهم، ليصبح عدد المفرج عنهم خلال أيام العيد 500 أسير.

وأوضح أن الخطوة أتت من أجل إتاحة الفرصة لخفض وتيرة العنف وبدء الحوار المباشر بين الطرفين، كما أنها بادرة حسن نية من قبل الحكومة.
وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني قد أعلن في أول أيام عيد الأضحى، أول من أمس الجمعة، الإفراج عن 500 أسير لحركة "طالبان"، وذلك بدل الـ400 الذين رفضت الحكومة الإفراج عنهم من أصل خمسة آلاف أسير لـ"طالبان"، بحجة ارتكابهم جرائم خطيرة. 

كما أعلن الرئيس الأفغاني أن اجتماعاً قبلياً، معروف محلياً بـ"لويه جرغه"، سيقرر في قضية هؤلاء الـ400 أسير للحركة.
ولم تعلق "طالبان" حتى الساعة على التطور، غير أنها رفضت في السابق أي خطوة بديلة من الإفراج عن أسراها وفق القائمة التي سلمتها.
وتنص اتفاقية الدوحة على إفراج الحكومة الأفغانية عن خمسة آلاف أسير للحركة، مقابل إفراج "طالبان" عن ألف أسير للحكومة، وهو ما يتيح الفرصة للحوار المباشر بين الطرفين.
وكانت "طالبان" قد أعلنت، ليلة العيد، إكمال عملية الإفراج عن أسرى الحكومة.