الحكم بحبس لاعب الفيصلي الأردني عدي زهران

14 يوليو 2020
الصورة
زهران مثّل فريق شباب الأردن (خليل مزراوي/فرانس برس)

أصدرت محكمة أردنية، اليوم الثلاثاء، قرارا يقضي بحبس لاعب النادي الفيصلي عدي زهران لمدة 7 أيام مع فرض الرسوم، وذلك بعد إثبات إدانته بجرم ينافي الحياء العام، خلال مباراة فريقه ضد الوحدات في الموسم الماضي 2019.

وقررت محكمة صلح جزاء عمان، تخفيف العقوبة على اللاعب بالحبس لمدة أسبوع بدلا من شهر واحد بعدما قام المشتكي يوسف الصقور الرئيس السابق لنادي الوحدات بإسقاط حقه الشخصي، كما خفضت عقوبة الغرامة من 200 دينار (283 دولاراً) إلى 50 ديناراً (70 دولاراً) .

وكان زهران صاحب الـ29 عاماً، قد أثار جدلاً واسعاً عقب مباراة الغريمين الفيصلي والوحدات التي جرت في شهر مارس/ آذار العام الماضي في الدوري المحلي، حينما قام بخلع سرواله أمام جماهير ناديه احتفالاً بفوزه على الوحدات 2-1، في مشهد منافٍ للأخلاق، ما دفع الاتحاد الأردني لكرة القدم لفرض عقوبة الإيقاف عليه لمدة 6 سنوات، وحرمانه من جميع الأنشطة، التي تتعلق بكرة القدم.

ولم تقتصر العقوبة على الاتحاد الأردني، بل سبقتها إدارة النادي الفيصلي، التي أعلنت عن إيقاف اللاعب لمدة شهر، وحرمانه من راتبه لثلاثة أشهر، بالإضافة إلى مكافأة الفوز على الوحدات في الدوري، وبعدها خرج اللاعب للاعتذار وتم تخفيف عقوبته من قبل الاتحاد.

وتنص الفقرة (1) من المادة (320) من قانون العقوبات الأردني: (يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة مقدارها مائتا دينار كل من فعل فعلا منافيا للحياء أو أبدى إشارة منافية للحياء في مكان عام أو في مجتمع عام أو بصورة يمكن معها لمن كان في مكان عام أن يراه).

وبإمكان اللاعب، بحسب ما أكده المحامي عماد حناينة المختص بالقضايا الرياضية في الأردن لـ"العربي الجديد"، أن يقوم بدفع الغرامة دون أن يسجن وفقا للقوانين المحلية.

يذكر أن اللاعب عدي زهران مثّل المنتخب الأردني في العديد من مشاركاته القارية، وانتقل من شباب الأردن الذي لعب في صفوفه لمدة سبعة مواسم خاض فيها 77 مباراة سجل فيها 10 أهداف، إلى الفيصلي في عام 2016 وحتى الآن.