الحظر الأميركي يدفع "طيران الإمارات" لخفض رحلاتها

19 ابريل 2017
الصورة
الحظر الإلكتروني بدأ ينعكس تراجعاً بالطلب (بيرك أوزكان/الأناضول)
+ الخط -
قالت "طيران الإمارات"، اليوم الأربعاء، إنها قررت خفض الرحلات على خمسة مسارات أميركية بعد تراجع الطلب جراء القيود التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على بعض الرحلات الجوية.

ومن المقرر، أن ينخفض عدد الرحلات المباشرة إلى فورت لودرديل وأورلاندو إلى خمس رحلات أسبوعياً في مايو/ أيار بدلاً من تسيير رحلات يومية، بينما سيقل عدد رحلات سياتل وبوسطن إلى رحلة واحدة يومياً في يونيو/ حزيران من رحلتين يومياً.

وسيجري تقليص رحلات لوس أنجلس من رحلتين يومياً إلى رحلة واحدة في يوليو/ تموز.

في المقابل، قالت شركة الاتحاد للطيران ومقرها أبوظبي اليوم أيضاً، إنها لا تخطط لخفض الرحلات الجوية على مساراتها الأميركية بعدما أعلنت منافستها طيران الإمارات أنها قررت خفض الرحلات.

وقال متحدث باسم الاتحاد للطيران، إن شركته لم تشهد تغيراً كبيراً في الطلب على المسارات الأميركية في الأسابيع الماضية.


وفرضت الولايات المتحدة وبريطانيا، حظراً على الأجهزة الإلكترونية بحجم أكبر من الهاتف المحمول على متن الرحلات القادمة من العديد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ذات الغالبية المسلمة، وقيل، إن السبب وراء الحظر أمني يستند إلى تقارير استخباراتية، دون تحديد ماهيته.

وشمل قرار الحظر 10 خطوط طيران و10 مطارات، بينها 7 في بلدان عربية، هي مصر والسعودية والإمارات وقطر والكويت والأردن والمغرب. 

وتتضمن قائمة المحظورات، الحواسيب المحمولة (لابتوب)، والحواسيب اللوحية (تابلت وآيباد)، ومتصفحات الكتب الإلكترونية (أي ريدر)، والكاميرات ومشغلات أقراص "الدي في دي" المحمولة، والألعاب الإلكترونية الأكبر من الهاتف النقال، وأجهزة الطباعة والنسخ المحمولة. 

(العربي الجديد، رويترز)



المساهمون