الحضري ماردٌ يهيمن على مواقع التواصل

02 فبراير 2017
الصورة
الحضري تصدّى لركلتي جزاء (Getty)
+ الخط -
بلغ المنتخب المصري نهائي بطولة أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة حالياً في الغابون، حين تخطى منتخب بوركينا فاسو بركلات الجزاء بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي لتشتعل مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير.

وبعد انتصار الفراعنة وتأهلهم إلى النهائي لمواجهة الفائز من مباراة غانا والكاميرون، كتب النجم المصري المعتزل محمد أبو تريكة على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "مبروك منتخب مصر منتخب الفخر والإصرار والعزيمة، البطولة في انتظاركم يا رجال"، من جانب آخر كتب أحمد حسام ميدو مهاجم المنتخب سابقاً: "مبروك لرجال مصر، ومبروك للبطل الأسطورة عصام الحضري".

وشكرت الجماهير المصرية كتيبة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، لكن معظم المغردين تحدثوا عن دور النجم محمد صلاح لاعب نادي روما الإيطالي والذي سجل هدف مصر الوحيد في الدقيقة 63 إضافة للحارس المخضرم عصام الحضري صاحب الـ44 عاماً، والذي قدّم مستوى مميزاأً خلال الدقائق التسعين والأشواط الإضافية من خلال تصدياته الرائعة، وصولاً إلى ركلات الجزاء وإنقاذه الركلة الرابعة والخامسة.



وكتب أحد المشجعين المصريين: "ألف مبروك للشعب المصري العظيم، صلاح علامة مميزة في المنتخب، وللحضري بركاتك يا سيدنا الشيخ"، وأضاف مغردٌ آخر: "ألف مبروك لمنتخبنا وألف مبروك لأسطورتنا وهرمنا الرابع عصام الحضري وعريس المباراة محمد صلاح، لنشجع مصر فأفريقيا حلمنا".




وكان معظم حديث الجميع على الحضري صاحب الـ44 عاماً، والذي سيطر بشكل كبير على معظم التغريدات: "خلص فيك الكلام يا عصام يا حضري، انت السد العالي"، في المقابل جاء على لسان آخر: "كل المنتخبات والفرق تمتلك حراساً لكن نمتلك أسطورة ومارداً لن يتكرر". 



وتحدث الجماهير المصرية أيضاً عن المدرب كوبر وكتب أحدهم: "لو أننا نمتلك مدرباً آخر غير كوبر لما وصلنا إلى المباراة النهائية وهذا الدور حتى"، في المقابل كتب آخر: "كوبر لقد حققت المطلوب رغم النقص العددي"، ونختم بتعليق قريبٍ ربما للمنطق: "منتخب مصر في كل المباريات التي لعبها لم يكن الطرف الأفضل ولعب بطريقة دفاعية بحتة، لكنه وصل للنهائي مع هيكتور كوبر، هو ذات الأسلوب الذي كان يتبعه مع فالنسيا وإنتر".


دلالات

المساهمون