الحريري يتعهد لماكرون بدفع رواتب الفرنسيين المتأخرة في "سعودي أوجيه"

13 سبتمبر 2017
الصورة
توقف شركة سعودي أوجيه عن العمل بالسعودية (العربي الجديد)
+ الخط -




تعهد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، أكبر المساهمين في شركة "سعودي أوجيه"، للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بدفع الرواتب المتأخرة للموظفين السابقين الفرنسيين في شركة المقاولات والأشغال العامة السعودية.

وكان المحاميان كارولين فاسرمان وجان لوك تيسو وجها كتاباً إلى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لطلب اهتمامه بأوضاع قرابة 70 فرنسياً يعملون في الخارج، كانت "سعودي أوجيه" توقفت عن تسديد رواتبهم بعد المشاكل التي واجهتها الشركة مطلع 2015.

وأعلن الحريري في مقابلة مع صحيفة "لو موند" أنه "سيقوم بحل هذه المشكلة وتسديد الرواتب المتأخرة". في موازاة ذلك، لجأ الموظفون السابقون في "أوجيه إنترناسيونال" التابعة لشركة "سعودي أوجيه" ومقرها سانت اوان قرب باريس، الى القضاء الفرنسي.

ويطالب كل من الموظفين السابقين بما معدله 100 ألف يورو من الرواتب المتأخرة، وما يتراوح بين 25 ألف يورو و50 ألف يورو للتعويض عن العطل والضرر المعنوي اللاحق بكل منهم.

وسبق لشركة "سعودي أوجيه" أن سرّحت آلاف الموظفين، منذ انهيار أسعار النفط وانهارت معها عائدات خزينة المملكة العربية السعودية التي اضطرت لإيقاف العديد من مشاريع البناء الضخمة وبينها مشاريع كانت الشركة التي أسسها رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري، والد سعد الحريري، متعاقدة على تنفيذها، الأمر الذي أدى إلى تفاقم مشاكلها المالية.

وفي المقابلة التي أجرتها صحيفة "لوموند" الفرنسية، أكد رئيس الوزراء اللبناني، أن العديد من الشركات تضرر جراء التباطؤ الاقتصادي في السعودية، ولكن لم نسمع عنها لأنها لم تكن لسعد الحريري.


(فرانس برس، العربي الجديد)


المساهمون