الحركة الشعبية تفرج عن أسرى الحكومة السودانية

الحركة الشعبية تفرج عن أسرى الحكومة السودانية

04 مارس 2017
الصورة
الخطوة تأتي لإكمال عملية حُسن النوايا (طوني كارومبا/Getty)
+ الخط -



قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان، اليوم السبت، إنّها أخلت سراح جميع الأسرى الذين اعتقلتهم في فترات متفاوتة إبان حربها ضدّ الحكومة السودانية في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان والذين يزيد عددهم عن 130 أسيراً.

وأكدت الحركة أن هذه الخطوة تأتي لإكمال عملية حُسن النوايا وتحقيق السلام العادل.

وتقود الحركة الشعبية لتحرير السودان حرباً أهلية في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ ما يزيد عن ستة أعوام، فشلت معها جميع جهود الوساطة الأفريقية لحل أزمات السودان والضغوط الدولية والإقليمية لجعل الحكومة السودانية والحركة توقعان اتفاق سلام ينهي الحرب في المنطقتين.

وقالت الحركة الشعبية، في تعميم صحافي اليوم، إنّ "قرار الحركة بالإفراج عن جميع أسرى الحكومة السودانية تأتي تأكيداً على إعلاء قيمة الإنسان والمثل العليا التي تناضل من أجلها الحركة لبناء مجتمع جديد يقبل الآخر، فضلا عن الحفاظ على النسيج الاجتماعي وإدخال البهجة إلى قلوب أسر وأهالي الأسرى"، وأشارت إلى اتصالات تمت مع الرئيس الأوغندي يوري موسفيني ومنظمة الصليب الأحمر الدولي لتسهيل الاتصالات مع الحكومة في دولتي السودان وجنوب السودان لإيجاد معبر خارجي لنقل الأسرى إلى الخرطوم بموافقة جميع الأطراف.

وتم نقل الأسرى تباعاً إلى دولة أوغندا تمهيداً لنقلهم إلى الخرطوم بعد اكتمال المشاورات مع الحكومة.