الحارس الثاني في "الخضر" بطل لموقف رائع بنهائي "الكان"

20 يوليو 2019
الصورة
الحارس ألكسندر أوكيدجا(Getty)
عاشت الجماهير الجزائرية ليلة بيضاء بعد الإنجاز الكبير الذي حققه المنتخب الجزائري، المتوج ببطولة أمم أفريقيا 2019 بمصر على منتخب السنغال بهدف نظيف، سجله نجم السد القطري بغداد بونجاح.

ولم يكن هذا الإنجاز ليتحقق إلا بفضل المجهودات الكبيرة التي قام بها كل من له مسؤولية في هذا المنتخب، خاصة العمل الذي قام به المدير الفني جمال بلماضي، الذي شكل مجموعة واحدة من لاعبين تهمهم فقط مصلحة "الخضر" والعزم على قيادته نحو التتويج.

وأكد الحارس الثاني في المنتخب الجزائري، ألكسندر أوكيدجا، تلك الروح الجماعية الرائعة التي أظهرها "محاربو الصحراء" منذ بداية البطولة، خاصة اللاعبين الاحتياطيين الذين تفاعلوا كثيرًا وساندوا زملاءهم الأساسيين من خلال تشجيعاتهم وتعليماتهم المتواصلة.

وتمثلت اللقطة الجديدة والمميزة التي قام بها الحارس ألكسندر أوكيدجا، وهذا خلال الإصابة القوية التي تعرض لها صخرة دفاع المنتخب الجزائري، جمال بلعمري، في الدقيقة الـ73 من المقابلة بفعل تصادمه مع نجم منتخب السنغال ساديو ماني، مما تسبب في جرح بليغ وسيل للدماء تحت العين اليمنى للاعب الشباب السعودي.



وبعد أن اضطر بلعمري للخروج لتلقي الإسعافات من قبل الطاقم الطبي للمنتخب الجزائري، منعه الحكم الكاميروني أليوم نيون من الدخول إلى حين تغيير قميصه وتبانه بسبب أنهما كان ملطخان بالدماء.

وبفعل تأخر المكلف بالعتاد بتوفير تبان آخر مع الوقت الحساس الذي كانت تمر به تشكيلة بلماضي فوق الملعب وهم منقوصين من لاعب واحد، اضطر الحارس ألكسندر أوكيدجا بالانطلاق بأقصى سرعة نحو غرفة تغيير الملابس من أجل اقتناء تبان جديد لبلعمري، وسط هتاف الجمهور الجزائري، وفي لقطة تؤكد مدى حرص حارس ميتز الفرنسي على إهداء الفرحة للجماهير الجزائرية.