الجيش المصري ينشئ سواتر رملية على حدود غزة

27 فبراير 2018
الصورة
لا يعرف السبب الكامن وراء إنشاء السواتر (العربي الجديد)
حصل "العربي الجديد" على صور تظهر قيام الجيش المصري بإنشاء سواتر رملية مرتفعة على الحدود المصرية مع قطاع غزة، تزامنا مع الحملة العسكرية الشاملة التي يشنها الجيش منذ ثلاثة أسابيع تقريبا.

وبحسب الصور، فإن آليات تابعة للوحدات الهندسية في الجيش المصري عملت على مدار الأسابيع الماضية على إنشاء سواتر رملية مرتفعة في مناطق واسعة من الحدود بين رفح المصرية والفلسطينية.

وفي تعليق على ذلك، قالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد"، إن الجيش سرع أعماله في إنشاء السواتر الرملية وإقامة الحفر الضخمة في باطن الأرض بدءاً من منطقة بوابة صلاح الدين الواقعة وسط الحدود بين مصر وغزة، وامتدادا حتى المناطق الغربية من الحدود في اتجاه البحر المتوسط.

وأضافت المصادر ذاتها أنه لا يعرف السبب الكامن وراء إنشاء السواتر الرملية؛ رغم أن الحدود المصرية الفلسطينية من أكثر المناطق أمناً في سيناء، والتي يندر فيها وقوع هجمات ضد قوات حرس الحدود منذ الانقلاب العسكري عام 2013.



وأشارت إلى أن المشروع الهندسي الجديد يلغي القناة المائية التي كان الجيش قد بدأ العمل فيها في أكتوبر/ تشرين الأول 2014، بعد فشلها في وقف امتداد الأنفاق التجارية من غزة لسيناء.
في المقابل، عزز الأمن الفلسطيني تواجده على طول الحدود مع سيناء بمسافة 14 كيلومتراً بناءً على تفاهمات سابقة بين حركة حماس والمخابرات المصرية.

يشار إلى أن الجيش المصري بدأ عملية عسكرية شاملة تحت مسمى "سيناء 2018" منذ 9 فبراير/ شباط الجاري، بهدف القضاء على الجماعات المسلحة في سيناء، فيما تتواصل هجمات تنظيم "ولاية سيناء" على الرغم من مرور ما يقارب ثلاثة أسابيع على انطلاق العملية الشاملة التي استخدم فيها الجيش كل أذرعه العسكرية.

تعليق: