الجيش المصري يمنع دخول المواد الغذائية إلى شمال سيناء

24 مارس 2019
الصورة
بوادر أزمة معيشية مع منع إدخال الأغذية (فرانس برس)
كشف مصدر حكومي لـ"العربي الجديد" عن أن الجيش المصري، بدأ بمنع إدخال جميع أنواع المواد الغذائية إلى محافظة شمال سيناء (شمال شرق مصر) حتى إشعار آخر.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن "قوات الجيش المتمركزة في كمين الميدان غرب مدينة العريش منعت أي شاحنة تحمل بضائع أو مواد غذائية من الدخول عبر الكمين تجاه مدن العريش والشيخ زويد وما تبقى من مدينة رفح".

وأضاف أن قوات الجيش أبلغت الجهات الحكومية المختصة أن قراراً عسكريا يقضي بعدم مرور البضائع لمدن شمال سيناء حتى إشعار آخر ودون إبداء أسباب.

وأشار المصدر إلى أن قوات الجيش طلبت من بعض التجار الحصول على تنسيق مسبق لإدخال البضائع لسيناء كما كان الحال خلال فترة الحظر على شمال سيناء. وبدأت بوادر الأزمة المعيشية تظهر في مدن شمال سيناء في ظل نقص المواد الغذائية في المحال التجارية والأسواق.

ومنذ بدء العملية العسكرية الشاملة في فبراير/شباط 2018، فرض الجيش المصري الحصار الأطول على سيناء، حيث منع حركة السكان من وإلى المدينة لأسابيع عدة، ثم فتح مجال التنقل من خلال تنسيق عبر إدارة المحافظة بالتواصل مع الجهات الأمنية، إلى أن صار السفر محصوراً بعدد من الأيام فقط بلا قيود.

وجرى منع إدخال المواد الغذائية والخضروات والوقود إلى المحافظة على مدى أشهر ماضية بقرار عسكري من قيادة عمليات الجيش، بالإضافة إلى ذلك، توقفت الدراسة كلياً في كل المراحل التعليمية لأشهر عدة، وتوقفت حركة الصيد.

تعليق: