الجيش المصري يصيب طائرة للمقاومة الفلسطينية قرب حدود غزة

الجيش المصري يصيب طائرة للمقاومة الفلسطينية قرب حدود غزة

25 سبتمبر 2019
+ الخط -

أصاب الجيش المصري، ظهر اليوم الأربعاء، طائرة تتبع للمقاومة الفلسطينية كانت تحلق في أجواء مدينة رفح الفلسطينية على الحدود مع محافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.

وقالت مصادر قبلية، لـ"العربي الجديد"، إن الجيش المصري المتمركز في عمارة "حرز الله" والأبراج العسكرية المحيطة بها، أطلق النار صوب طائرة تتبع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس".

وأضافت المصادر ذاتها أنّ الطائرة محلية الصنع كانت تسير في منطقة مخيم يبنا داخل أجواء مدينة رفح الفلسطينية، وأصيبت برصاصات الجيش المصري، ما أدى لسقوطها داخل حدود غزة.

وبيّنت المصادر أنّ دوي إطلاق نار سُمع لأكثر من 10 دقائق، خلال محاولة الجيش إسقاط الطائرة باستخدام عدة أنواع من الأسلحة الثقيلة.

وكانت طائرة مسيرة تتبع للمقاومة الفلسطينية قد استهدفت، مطلع الشهر الحالي، آلية عسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة رفح الفلسطينية، ما أدى لإعطابها، وانسحاب الطائرة دون أن تتعرض لأذى برغم محاولة الاحتلال ملاحقتها.

ويشار إلى أن الطائرات الإسرائيلية بشتى أنواعها، تحلّق بشكل شبه يومي في أجواء محافظة شمال سيناء، دون أن يتعرض لها الجيش المصري، برغم أنّها تشن غارات على أهداف مدنية داخل المحافظة، على مدار السنوات الماضية.

وكانت كتائب "القسام" قد أعلنت، خلال العدوان الإسرائيلي على غزة، عن امتلاكها عدة أنواع من الطائرات المسيرة عن بُعد، صُنعت على يد مهندسيها بمشاركة من مهندسين خارجيين، منهم المهندس التونسي محمد الزواري، الذي اغتاله "الموساد" الإسرائيلي، في وقت لاحق أمام منزله في تونس.