الجيش المصري يحول ليلة العيد في سيناء إلى ساحة حرب

24 مايو 2020
الصورة
قصف مكثف على مدينتي رفح والشيخ زويد(محمد الشاهد/فرانس برس)
لم تتوقف آلة الحرب في محافظة شمال سيناء شرقي البلاد في ليلة عيد الفطر الذي يصادف اليوم الأحد، إذ شنت الطائرات الحربية المصرية والمدفعية قصفاً مكثفاً في مدينتي رفح والشيخ زويد.

وقالت مصادر قبلية وشهود عيان، لـ"العربي الجديد"، إنه منذ منتصف ليلة العيد لم تتوقف المدفعية المصرية عن قصف مناطق فارغة ومنازل مهجورة بمدينتي رفح والشيخ زويد.

وأضافت المصادر ذاتها أن القصف المدفعي تزامن مع قصف جوي وإطلاق نار كثيف من المواقع والارتكازات الأمنية والعسكرية.

ويأتي القصف العشوائي في ظل تخوف الجيش المصري من وقوع هجمات دموية لتنظيم "ولاية سيناء"، الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي، كما جرت العادة في السنوات الماضية بأن يهاجم كمائن الجيش صبيحة يوم العيد.

يُشار إلى أن الطيران الحربي المصري لا يكاد يفارق أجواء محافظة شمال سيناء حيث يشن غارات على مدار الأيام الماضية.