الجيش الليبي يدمر آليتين مسلحتين لمليشيا حفتر جنوبي طرابلس

25 مايو 2020
الصورة
مليشيا حفتر تتلقى ضربات قاسية بكافة مدن الساحل(فرانس برس)
أعلن الجيش الليبي، الإثنين، تدمير آليتين مسلحتين وعدة مراصد تابعة لمليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، جنوبي العاصمة طرابلس.

جاء ذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابعة للجيش، عبر "فيسبوك". وقال البيان "سرية أسود الهاون، التابعة لقوات المنطقة العسكرية الغربية، تدمر آليتين مسلحتين وعدة مراصد لمليشيا حفتر الإرهابية بمحور الكازيرما".

ويقع محور الكازيرما، شمال مطار طرابلس الدولي القديم، جنوبي العاصمة. 
وتمكنت قوات "بركان الغضب" التابعة لحكومة "الوفاق" من حسم المعركة في مناطق ومحاور عدة جنوب العاصمة طرابلس، في وقت يواجه فيه اللواء المتقاعد خليفة حفتر تزايداً في الأدلة التي قد تنتهي بإعلانه دولياً "مجرم حرب".

وكانت القوات الحكومية سيطرت، الجمعة، على كامل منطقة صلاح الدين، بما فيه معسكر التكبالي، ومبنى الجوازات، والبحث الجنائي، وكلية الشرطة، ومعهد القضاء، تزامناً مع تقدم كبير في حي المشروع، بالسيطرة على جزيرتي الفحم والشريف، مقابل انهيار كبير في صفوف مليشيات حفتر، التي تسارع تراجعها وفرارها من مواقعها تاركة آلياتها، وفق تصريحات المتحدث الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي لعملية "بركان الغضب" عبد المالك المدني.