الجيش العراقي يقصف الفلوجة والمليشيات تتهاوى بالكرمة

الجيش العراقي يقصف الفلوجة والمليشيات تتهاوى بالكرمة

16 مايو 2015
الصورة
المليشيات استدعت تعزيزات كبيرة للفلوجة (فرانس برس)
+ الخط -
قتل وأصيب أكثر 30 شخصاً بتجدد القصف الحكومي على مدينة الفلوجة، في محافظة الأنبار العراقية، في الوقت الذي تتهاوى فيه المليشيات إزاء هجمات تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) المتتالية على مواقعها في منطقة الكرمة، غربي بغداد.

وقال مصدر طبي لـ"العربي الجديد"، إن مستشفى القضاء استقبل 7 قتلى و24 جريحاً نتيجة القصف الصاروخي والمدفعي الذي استهدف سوق النزيزة وسط الفلوجة، مبيناً أن القصف استهدف أيضاً أحياء الأندلس والمعتصم والجمهورية ونزال والشهداء وجبيل.

وأوضح المصدر عينه، أن "حالة غالبية الجرحى خطرة بسبب نقص الأدوية، وعدم وجود منفذ لنقل المصابين إلى مستشفيات العاصمة بغداد".

على الجانب الآخر، واصل تنظيم "داعش" تقدمه جنوب شرقي كرمة الفلوجة، بحسب ما أفاد به مصدر محلي لـ"العربي الجديد"، مؤكداً أن "عناصر التنظيم هاجموا المصنع العراقي الواقع على الأطراف الغربية لبغداد بقذائف الهاون والأسلحة المتوسطة"، مشيراً إلى تعزيز صفوف التنظيم بنقل عشرات المقاتلين من قاطع الثرثار وجنوب صلاح الدين إلى الكرمة.

ولفت المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، إلى أن القوات العراقية ومليشيات "الحشد الشعبي" تحولت من حالة الهجوم إلى الدفاع في ظل الهجمات المتصاعدة لتنظيم "داعش"، مشيراً إلى وصول تعزيزات عسكرية كبيرة من الجيش والمليشيات إلى قضاء أبوب غريب غربي بغداد.

اقرأ أيضاً"داعش" استقدم مقاتلين من سورية إلى الأنبار

المساهمون