الجيش الجزائري يقتل "مسلحين" ويعتقل ثالثاً

الجيش الجزائري يقتل "مسلحين" ويعتقل ثالثاً

10 يناير 2020
+ الخط -

أعلن الجيش الجزائري "القضاء على إرهابيين" كانوا قد التحقوا بالجماعات المسلحة منذ أكثر من عقدين في منطقة الميلية بولاية جيجل شرقي الجزائر، فيما سلّم ثالث نفسه في منطقة تمنراست جنوبي البلاد.
وأكد بيان لوزارة الدفاع، الجمعة، أنّ "وحدة من الجيش كانت تقوم بعملية تمشيط في منطقة جبلية بالميلية بولاية جيجل (400 كيلومتر) شرقي العاصمة الجزائرية، قضت على إرهابيين هما عوقة محي الدين المكنى "أبو عبيدة" والذي التحق بالجماعات الإرهابية مع بدايات العمل الإرهابي سنة 1993، ولعور شوقي المكنى بإبراهيم أبو مسلم، والذي كان قد التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1995".
وأكد البيان أنّه "تم استرجاع قطعتي سلاح من نوع كلاشينكوف ومخازن ذخيرة ومنظارين ليليين كانت بحوزة الإرهابيين".
وتابع البيان "كما ألقت وحدة من الجيش القبض على ثالث كان ينشط ضمن أحد التنظيمات بمنطقة الساحل، هو ريكان محمد المكنى عبد الباري، والذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2018، قرب الحدود الجنوبية بتمنراست".
وارتفع عدد المسلحين الذين تم تحييدهم في الجزائر، منذ بداية شهر يناير/ كانون الثاني الجاري، إلى سبعة.