الجيش التونسي يعلن القضاء على أربعة "إرهابيين"

14 مايو 2015
الصورة
القوات التونسية تحقق نجاحات في مكافحة الإرهاب (Getty)
+ الخط -

تمكّنت القوات العسكرية التونسية، اليوم الخميس، من القضاء على أربعة "إرهابيين" في جبل سمامة في محافظة القصرين غربي البلاد، إثر كمين تم نصبه من قبل قوات الجيش الوطني، أعقبته عملية تمشيط وتعقّب للمجموعات المسلحة المتحصنة في المنطقة.

وتقوم القوات التونسية بعمليات عسكرية مكثفة منذ أيام، حققت خلالها نجاحات تنبئ بتحول كبير في المواجهات بين الطرفين، خصوصا بعدما تم القضاء على عدد آخر من المقاتلين، واكتشاف مخابئ ومقابر جماعية، كانت تستعمل لعدم الكشف عن الخسائر.

وتتردد أخبار لم تُؤكد بعدُ بشكل رسمي، بأن قوات الجيش تمكنت في عملية اليوم من القبض على بعض العناصر في جبل السموم، وهو نجاح استخباراتي ثمين، يمكن أن يكون حاسماً في العمليات المقبلة، ويكشف طرق تموين وإمداد وتنقل هذه العناصر والأسلحة التي بحوزتها، وأسلوب  الاتصال بين هذه المجموعات المتفرقة في جبال القصرين.

مساعدات عسكرية

في غضون ذلك، أعلنت السفارة الأميركية بتونس، أن الولايات المتحدة ستسلم تونس 52 مركبة متعددة المهام ذات قدرة تنقل عالية وزورقاً، (من بين أربعة زوارق) من حجم 65 قدماً للقوات المسلحة التونسية.

وتشتكي الحكومة التونسية من ضعف الإمكانات المتاحة لمراقبة حدودها، ومن غياب معدات تكنولوجية دقيقة تمكنها من مراقبة الجبال الوعرة في القصرين، خصوصاً في الليل، وكانت تونس قد اشترت مجموعة من الطائرات الأميركية ذات القدرات التكنولوجية العالية، ولكنها لم تتسلمها بعد، وقد تفضي زيارة الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، إلى واشنطن نهاية هذا الشهر، إلى تسريع عملية التسليم، وإلى دعم أكبر لقدرات وحداتها الأمنية والعسكرية.

وكانت تونس والولايات المتحدة قد أعلنتا في 18 ديسمبر/كانون الثاني 2014 عن توقيع عقد اقتناء ثماني مروحيات UH-60M بلاك هوك مسلحة مع برنامجي دعم لوجيستي كامل وتدريب لفائدة الطواقم التابعة للقوات المسلحة التونسية، وبحسب السفارة الأميركية سيساهم هذا الطراز المتميز من مروحيات بلاك هوك في تلبية حاجات تونس الأمنية.

اقرأ أيضاً: "نداء تونس" يعيّن المرزوق خلفاً لـ"البكوش"

المساهمون