الجنيه الإسترليني يهبط لأدنى مستوى في 6 أشهر

09 يوليو 2019
الصورة
توقعات بمزيد من الهبوط للإسترليني (Getty)
انخفض سعر الجنيه الإسترليني إلى مستوى متدن جديد هو الأقل في ستة أشهر عند 1.2480 دولار، وهو أدنى مستوى منذ الثالث من يناير/كانون الثاني عندما نزل الجنيه الإسترليني إلى 1.2409 دولار.

وعزت وكالة "رويترز" ذلك الهبوط إلى ارتفاع الدولار الأميركي أمام سلة العملات ومن بينها الإسترليني، إلا أن محللين أكدوا لصحيفة "فاينانشيال تايمز" أن هبوط الإسترليني لما دون مستوى 1.25 دولار، يعني أنه يمكن أن يتجه لمزيد من الانخفاض، متوقعين وصوله إلى 1.20 دولار، في ظل المؤشرات الاقتصادية الحالية التي لا تبشر بأي صعود محتمل على المدى القريب.

وأظهر مسح، اليوم الثلاثاء، أن مبيعات التجزئة البريطانية سجلت أبطأ وتيرة نمو لها على الإطلاق عل مدار 12 شهرا، إذ تضغط مخاوف تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على المستهلكين.

وقال اتحاد التجزئة البريطاني وفقا لـ"رويترز" إن متوسط معدل نمو المبيعات تراجع إلى 0.6 في المائة في الإثني عشر شهرا المنتهية في يونيو/حزيران الماضي، وهي أقل زيادة منذ أن بدأ الاتحاد تسجيل البيانات في 1995.

وقالت الرئيسة التنفيذية للاتحاد هيلين ديكنسون: "بشكل عام، الصورة قاتمة: لم يُترجم رفع الأجور الحقيقية إلى إنفاق أعلى، إذ دفعت الضبابية الحالية حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المستهلكين إلى تأجيل مشتريات غير ضرورية".

وفي الأسبوع الماضي، خلصت مسوح لشركات بريطانية إلى أن الاقتصاد انكمش بين إبريل/ نيسان ويونيو/حزيران، وحذر محافظ بنك إنكلترا المركزي مارك كارني من مخاطر متنامية من الخروج دون اتفاق والتوترات التجارية العالمية. وعلى مدار الأسبوعين الماضيين، أشار العديد من تجار التجزئة في بريطانيا إلى ظروف صعبة.

وسجلت المبيعات الأساسية لمجموعة متاجر سينسبري تراجعا للربع الثالث على التوالي، ووصفت منافستها أسدا بيئة العمل بأنها "عاصفة كاملة". وقالت بوتس، المتخصصة في مبيعات التجزئة لمنتجات صحية، إن بريطانيا قد تكون متجهة نحو ركود.

انخفاض اليورو

وفي السياق، انخفضت العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل الدولار الأقوى بشكل كبير اليوم الثلاثاء مع إعادة المستثمرين تقييم توقعاتهم بشأن مقدار خفض أسعار الفائدة الذي قد يعلنه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) هذا الشهر.

ونزلت العملة الأوروبية الموحدة إلى 1.1206 دولار، وهو أدنى مستوى لها منذ منتصف يونيو/حزيران.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة عملات رئيسية أخرى، 0.1% إلى 97.488، وهو أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع.

استقرار الليرة

واستقرت الليرة التركية بعد انخفاضات حادة أعقبت إقالة الرئيس رجب طيب أردوغان لمحافظ البنك المركزي في نهاية الأسبوع، وهي خطوة أثارت مخاوف بشأن استقلالية البنك.

ونزلت الليرة إلى أدنى مستوى في أسبوعين عند 5.8245 مقابل الدولار، لكنها سجلت في أحدث التعاملات 5.7335 مقابل الدولار.


(رويترز، العربي الجديد)