الجماهير المصرية تهز مدرجات استاد القاهرة بهتافات لفلسطين

19 نوفمبر 2019
الصورة
الجماهير المصرية تتضامن مع فلسطين (Getty)
+ الخط -

هتفت الجماهير المصرية الحاضرة لمباراة المنتخب الأولمبي المصري مع نظيره الجنوب أفريقي لكرة القدم، ضمن الدور نصف النهائي لكأس الأمم الأفريقية دون 23 عاماً، لفلسطين، دعماً للشعب الفلسطيني وللقضية، وكذلك رفضاً للقرار الأميركي.

وحرصت الجماهير التي وصل عددها إلى 73 ألف متفرج على الهتاف بحرارة لفلسطين وإعلان كراهيتها في المقابل للكيان الصهيوني المحتل، ورددت عبارات تفاعل معها الجميع ولمست القلوب مرددة: "بالروح بالدم نفديك يا فلسطين"، وكذلك رددت بقوة: "شمال يمين بنكره إسرائيل". رداً من جانب الجماهير المصرية على الهجوم الإسرائيلي الغاشم على غزة في الأيام الماضية.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تشهد فيها المدرجات المصرية الهتاف بحرارة لفلسطين منذ سنوات، خاصة في فترات غابت فيها الجماهير عن المدرجات، رداً على غياب الدعم المصري للقضية الفلسطينية جماهيريا.

ولم يتوقف الدعم عند حد الجماهير فحسب، بل امتد إلى اللاعبين، إذ قام مصطفى محمد وأسامة جلال نجما المنتخب الأولمبي بالاحتفال بصورة أخفى فيها كل منهما نصف الوجه تضامناً مع الصحافي الفلسطيني معاذ عمارنة، الذي تعرض لإطلاق نار في عينه من السلطات الإسرائيلية.

وأثار تضامن الجماهير المصرية واللاعبين المصريين مع الشعب الفلسطيني موجة من الدعم والتعبير عن الفرح على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب عبد القادر سعيد على حسابه على تويتر: "مصطفى محمد وأسامة جلال وأحسن احتفال في العالم تضامناً مع المصور الفلسطيني معاذ عمارنة اللي فقد عينه برصاصة جيش الاحتلال الصهيوني منذ أيام". وأضاف: "طبعاً الجمهور المصري أفضل جمهور في العالم كان بيرج المدرجات بهتاف: "بالروح بالدم نفديك يا فلسطين".

وكتب حساب "أنا بهير انبهرت" يقول: "عظيم جدًا جدًا احتفال مصطفى محمد وأسامة جلال تضامناً مع المصور الفلسطيني معاذ.. صغار سن بس كبار بموقفهم".

وكتب خالد أبو عمر على صفحته في "فيسبوك": "مواقف تقريبا نسينا إن الناس في مصر خصوصاً لاعبي الكرة إنهم ممكن ياخدوها أو حتى يتناولوها بأي طريقة.. أسامة جلال مدافع المنتخب الأولمبي بيعلن تضامنه مع المصور الفلسطيني اللي فقد عينه أثناء الهجمات على غزة. مدافع كبير.. لكنه كمان إنسان جميل فيما يبدو".

المساهمون