الجماعة الإسلامية تطالب بحماية جنينة

الجماعة الإسلامية تطالب بحماية جنينة

18 فبراير 2014
+ الخط -

دعت الجماعة الإسلامية، في بيان اليوم الثلاثاء، جموع الشعب المصري، إلى الدفاع عن رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة، والوقوف في وجه أي تهديدات أو إجراءات قمعية تستهدفه أو تقديمه لمحاكمات صورية انتقامية جراء "تقديم الفاسدين بلاغات كيدية ضده". 

وكان رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات كشف، في مؤتمر صحافي أمس الاثنين، وقائع فساد متعددة في أغلب مؤسسات وقطاعات الدولة، في الوقت الذي أحيل فيه "جنينة" الى المحاكمة الجنائية بدعوى إهانة وزير العدل الحالي.

ودعت أيضا الجماعة الإسلامية في مصر إلى الإسراع في تكوين لجان تحقيق في البلاغات المقدمة من الجهاز المركزي للمحاسبات الخاصة بإهدار المال العام، التي بلغت حسب ما أعلن عنه رئيس الجهاز ٤٢٨ بلاغا للنيابة العامة، و٤٢٠ بلاغا للنيابة الإدارية، منهم 32 قضية قيد التحقيق، و٦٥ بلاغا للكسب غير المشروع، لا سيما أنه تم حفظ التحقيق فى العديد من هذه البلاغات من دون أسباب.

 وطالبت الجماعة بحماية الدولة للجهاز المركزى للمحاسبات وتمكينه من الاضطلاع بدوره في الرقابة، على جميع مؤسسات الدولة من دون استثناء، إعمالا لمبدأ سيادة القانون، واحتراما لأحكامه، وعدم عرقلة  نشاطاته أو التغول على اختصاصاته أو ترهيب موظفيه أو إرهابهم.

من جانبه، اعتبر مدير المكتب الإعلامى للجماعة الإسلامية، محمد حسان، إن "جنينة" كشف فساداً "ما كنا لنعرف عنه شيئا إلا من خلال رجل وطني شريف"، مشدداً على ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية حيال البلاغات المقدمة ضد الفاسدين.

 وقال حسان لـ "الجديد": إن الجماعة الإسلامية ترى أنه لا مجال للمحابات السياسية في كل ما يتعلق بالأموال المنهوبة من الشعب المصري، لصالح شبكة من رجال الأعمال الفاسدين ورجال النظام السابق داخل أجهزة الدولة.

المساهمون