الجزائر.. وفاة طالب جامعي بفيروس كورونا عقب مناقشته أطروحة التخرج

26 يونيو 2020
الصورة
جامعات جزائرية تؤجل مناقشة أطروحات التخرج (Getty)
توفي طالب جامعي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، بعد مناقشته أطروحة تخرجه في  كلية العلوم السياسية بجامعة تبسة، شرقي الجزائر، بيوم واحد،ما دفع وزارة التعليم العالي لاتخاذ قرار بإيقاف مناقشة أطروحات التخرج، تخوفاً من انتشار الوباء.

وأثبتت التحاليل الطبية أنّ الطالب الجامعي توفي بفيروس كورونا، بعد فحص جثته في المستشفى، ما دفع إدارة الجامعة إلى إصدار بيان عاجل، أكدت فيه أنّ الطالب قدم إلى الجامعة دون ارتداء القناع، وتعامل مع العديد من الأشخاص داخل الجامعة، وقبّل بعضهم عقب إنهاء مناقشته أطروحته، ودعت الجامعة جميع من تواصل مع الطالب عن قرب خلال يوم المناقشة إلى التزام الحجر الصحي.

واتخذت عديد الجامعات الجزائرية عقب ذلك قراراً بإلغاء وتأجيل جميع المناقشات الخاصة بأطروحات الماستر والدكتوراه، بعدما كانت وزارة التعليم العالي سمحت، منذ نهاية مايو/ أيار الماضي، بمناقشة أطروحات التخرج  للماستر والدكتوراه، واشترطت أن "تكون المناقشات مغلقة، أي بحضور الطالب المترشح فقط وأعضاء لجنة المناقشة، مع ضرورة احترام إجراءات التباعد والوقاية، ومنع الطالب المناقش من أن يرافقه أي من الأولياء والأصدقاء، وحذرت من إقامة الاحتفالات عقب المناقشة".

وسجلت وزارة الصحة الجزائرية، الخميس، في حصيلة جديدة تسع وفيات و197 إصابة بفيروس كورونا.