الجزائر نحو تسوية وضعية "الصحف الإلكترونية"

04 فبراير 2020
الصورة
تبون كلف الحكومة بوضع التدابير اللازمة لضبط الصحف الإلكترونية(Getty)
أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون رئيس الحكومة عبد العزيز جراد، بوضع التدابير اللازمة لضبط وتسوية الوضعية القانونية للصحف الإلكترونية المنشأة في الجزائر، اليوم الثلاثاء.

وأعلن بيان للرئاسة الجزائرية أن الرئيس تبون وجّه أيضاً تعليمات بأن تعامل هذه الوسائل الإعلامية كما تعامل الصحافة الوطنية المكتوبة في تغطية النشاطات الوطنية والرسمية. ووجه الرئيس الجزائري الحكومة إلى النظر في "إمكانية استفادة الصحافة الإلكترونية من الإشهار (الإعلانات) العمومي، في حدود ما يسمح به القانون وأخلاقيات المهنة".

وأقر قانون الإعلام المعدل عام 2016 إنشاء الصحف والمواقع الإلكترونية، لكن تسوية وضعيتها القانونية والاعتراف بها رسمياً ظلا معطلين، لعدم صدور المراسيم التنفيذية التي توضح كيفيات اعتماد والترخيص بإنشاء صحف ومواقع الكترونية.

وخلال السنوات الأخيرة فرضت التحولات التكنولوجية على المشهد الإعلامي في الجزائر التحول إلى الصحافة الإلكترونية.

واعتبر رئيس "المجلس الوطني للصحافيين"، رياض بوخدشة"، القرارات الرئاسية، بضبط وتنظيم قطاع الصحافة الإلكترونية، هامة ومساعدة على تنظيم قطاع الصحافة بشكل عام في الجزائر، موضحاً في حديثه لـ"العربي الجديد" أنها كانت من بين أبرز المطالب المتكررة التي ظل المجلس يرفعها إلى السلطات.

وقال الصحافي المتخصص في الإعلام الإلكتروني، علي بختاوي، إن الصحافة الإلكترونية فرضت نفسها في الجزائر، وأشار في حديثه لـ"العربي الجديد" إلى أن "المنصات الرقمية اليوم تلعب دوراً مهماً وبارزاً في صناعة المشهد الإعلامي، وكان يأمل أن يشرك الرئيس تبون، في لقائه الصحافي الأول قبل أسبوعين، ممثلاً عن الصحافة الإلكترونية والرقمية ضمن وسائل الإعلام التي وجهت لها الدعوة.