الجزائر: سجناء الرأي يضربون عن الطعام يوم 10 ديسمبر

08 ديسمبر 2019
الصورة
يحتج الناشطون والصحافيون ضد حبس سجناء الرأي (بلال بنسالم/NurPhoto/Getty)
+ الخط -
من المتوقع أن يصعّد سجناء الرأي في الجزائر، خلال الأيام المقبلة، من خطواتهم الاحتجاجية ضد احتجازهم. وكشف المحامي والحقوقي الجزائري، عبد الغني بادي، أمس السبت، أن سجناء الرأي في مختلف سجون البلاد سوف يدخلون في إضراب عن الطعام ابتداء من يوم الثلاثاء 10 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكتب بادي عبر حسابه في "فيسبوك" "سجناء الرأي في مختلف سجون الوطن يعلنون عن نيتهم في الدخول في إضراب عن الطعام ابتداءً من يوم 10 ديسمبر الموافق للإعلان العالمي لحقوق الإنسان وإلى أجل غير محدود". 

وأكد أن التصعيد يأتي "تنديداً بحبسهم دون وجه حق وتعبيراً عن رفض الانتخابات المفروضة ضد الخيار الشعبي الواسع في الانتقال السياسي الحقيقي".

وتأتي الخطوة بينما تُتهم السلطة في الجزائر بإحكام قبضتها على الإعلام، بشكل يضمن بثّ خطاب سياسي واحد يتعلق بدعم الانتخابات الرئاسية والإشادة بالجيش وبمواقفه، وعزل الخطاب المناوئ، سواء من جانب الناشطين أو الصحافيين.  

ومن جانبهم وجّه صحافيو الجزائر في أكثر من مناسبة انتقادات ضد الضغوط التي تمارسها السلطات على الصحف والقنوات التلفزيونية في تغطية الحراك الشعبي، واتخذوا خطوات احتجاجية عدة.

المساهمون