الجزائر: دعوة لـ"هدنة وطنية" لتجاوز أزمة كورونا

الجزائر: دعوة لـ"هدنة وطنية" لتجاوز أزمة كورونا

23 مارس 2020
+ الخط -
دعا حزب سياسي جزائري إلى إعلان هدنة وطنية، ووضع الخلافات السياسية بين قوى المعارضة والسلطة جانباً، والتجند المشترك لتجاوز الوضع الراهن وحسن إدارة الأزمة الوبائية الراهنة في البلاد.
وأعلن رئيس حركة "البناء الوطني" عبد القادر بن قرينة، في بيان نشره اليوم الاثنين، أن "الوضع بات يتطلب هدنة وطنية، ووضع خلافاتنا جانباً بقصد التفرغ لمواجهة الأزمة الوطنية، ووضع إجراءات لحماية الاقتصاد الوطني من الانزلاق، وتأمين البلاد من حالات الخطر التي لا نمتلك إمكانات مواجهتها إلا بهبة وطنية واسعة".
ودعا إلى إطلاق عملية جمع تبرعات شعبية لصالح دعم وزارة الصحة، وتوفير الإمكانات المالية لاقتناء المعدات الطبية لمواجهة الأزمة الوبائية والحد من انتشار وباء كورونا.
من جهتها، أعلنت حركة "مجتمع السلم" (أكبر الأحزاب الإسلامية في الجزائر) في بيان لها، وضع كامل كوادرها ومؤسساتها في خدمة المجتمع والدولة لمواجهة تفشي وباء كورونا، وحفظ البلد من مخاطره على الصحة والأمن الوطني ومعيشة المواطنين.
وحثت الحركة السلطات على ضرورة الاستمرار في الإجراءات الاستثنائية لمنع انتشار الوباء، والتعامل بصرامة مع أي تهاون، وتطوير أدوات الرصد الطبي والتكفل السريع بالمصابين.