الجزائر تُسخّر 43 منشأة لإنجاح دورة الألعاب المتوسطية

الجزائر تُسخّر 43 منشأة لإنجاح دورة الألعاب المتوسطية

11 يونيو 2020
الصورة
ملعب مدينة وهران الجديد (تويتر)
+ الخط -

يواصل مجلس إدارة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، تحضيراته لاحتضان الدورة 19 من المنافسات، بمدينة وهران الجزائرية، رغم تأخيرها لسنة، لغاية صيف 2022، بعد أن قام منظمو المسابقة بتحضير قائمة الملاعب والمنشآت المعنية بالبطولة.

وهيّأت الجزائر 43 موقعاً، من بينها 24 معنية باستقبال المنافسات الرسمية، لتضمن راحة الرياضيين من 25 دولة ستشارك في المنافسات، وذلك حسبما أكّده عضو المجلس، سفيان بن شكور، لوكالة الأنباء الجزائرية.

وتقع جميع المنشآت بمقاطعة وهران، ومن بينها الملعب الجديد التي صارت أرضيته جاهزة، ما عدا ملعب مدينة سيق، الواقع بمقاطعة معسكر المحاذية، وهو الملعب الذي سيحتضن منافسات كرة القدم، علماً أنّ سعته هي 20 ألف مشجّع، ويمتلك أرضية عشب طبيعية.


وسيحتضن ملعب وهران بعض المباريات الأخرى، إضافة إلى منافسات ألعاب القوى، وسيسمح لأربعين ألف متفرج بحضور مختلف الرياضات، بينما يتم إنجاز مركّب لاحتضان الرياضات المائية، كالسباحة ورياضة الوتر بولو.
وستنطلق الألعاب في 25 حزيران/يونيو 2022، وتدوم لغاية 5 تموز/يوليو من نفس السنة، وهو الرهان التي تعوّل الجزائر على إنجاحه، لتحقيق عودة قوية إلى الساحة الرياضية العالمية، علما أن دول حوض المتوسّط ستكون مدعوة للمشاركة ما عدا الكيان الصهيوني.

دلالات

المساهمون