الجزائر تعلن أول إصابة بفيروس كورونا... ومخاوف من التمدد

25 فبراير 2020
الصورة
أول إصابة بفيروس كورونا في الجزائر (Getty)

أعلنت السلطات الجزائرية، مساء الثلاثاء، تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد، لتنضم إلى قائمة الدول التي شملتها الإصابة بالفيروس.

وقال وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، إن الحالة تخص مواطناً إيطالياً قدم إلى الجزائر في 17 فبراير/ شباط الجاري، مشيراً إلى أن المصاب تم عزله وهو تحت المراقبة الطبية.

ولفت الوزير الجزائري إلى أنه تم اتخاذ كافة التدابير المتعلقة بهذه الحالة، والتي تخص إجراء فحوص على الأشخاص الذين تواصل معهم خلال فترة إقامته في الجزائر، وتنفيذ جميع الإجراءات لمواجهة احتمال انتشار الفيروس وانتقاله.

وازدادت المخاوف من أن يكون الكشف عن حالة الإصابة الأولى بفيروس كورونا في الجزائر مقدمة للكشف عن حالات أخرى، خاصة وأن الرعية الإيطالي الذي يعمل في قطاع اقتصادي يقيم في الجزائر منذ أسبوع، واحتك خلال فترة وجوده مع عدد من الأفراد يمكن أن يكون الفيروس قد انتقل إليهم.

وذكر مصدر طبي مسؤول لـ"العربي الجديد"، إن الرعية الإيطالي ظهرت عليه أعراض الإصابة بكورونا صباح اليوم، بعدما ارتفعت درجة حرارته وظهر عليه الإعياء، ما استدعى نقله إلى المستشفى، حيث اشتبه الفريق الطبي في أن تكون أعراضه متعلقة بفيرس كورونا، وتم نقل عينة من دمه إلى معهد باستور لفحصها، حيث تأكدت إصابته بالفيروس.

تعليق: