الجزائر: تبكير عطلة الجامعات لإضعاف مشاركة الطلبة بالاحتجاجات

الجزائر
عثمان لحياني
09 مارس 2019
+ الخط -
أمرت السلطات الجزائرية بإغلاق الجامعات بدءا من يوم غد الأحد، وتسريح الطلبة لتلافي المظاهرات الحاشدة التي يقوم بها الطلبة ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة في انتخابات 18 أبريل/نيسان المقبل، فيما ردت التنسيقية المستقلة للطلبة بتنظيم مسيرات صباح غد انطلاقا من مداخل كل جامعات البلاد.

وأقدمت وزارة التعليم العالي الجزائرية على اتخاذ قرار مفاجئ ببدء عطلة الربيع في الجامعات غدا الأحد حتى الرابع من أبريل المقبل.

وأكد بيان الوزارة أن "هذه الإجراءات لا تطبق على الموظفين الإداريين والتقنيين وأعوان المصالح".

وكانت إجازة الربيع مقررة يوم 21 مارس/آذار قبل تقديمها إلى يوم غد العاشر من مارس حتى الرابع أبريل المقبل، ما يعني بقاء الطلبة دون دراسة ما يقارب 25 يوما، فيما اعتاد الطلبة على عطلة 15 يوما فقط.

وقررت الوزارة إغلاق الجامعات وتسريح الطلبة إلى بيوتهم لتجنب مشاركتهم في المظاهرات والحراك الشعبي الذي اندلع ضد ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة، وكسر نشاط الحراك الطلابي خلال أيام الأسبوع.


وحال صدور القرار اندلعت مظاهرات طلابية في العاصمة الجزائرية رفضا للقرار الحكومي، والذي يعني إغلاق المطاعم الجامعية ووقف عمل وسائل النقل الجامعي.

وقال الناشط في الحراك الشعبي عبد الغني بادي إن قرار وزارة التعليم العالي "يخدم الحراك الشعبي ولا يضره"، مضيفاً أن "قيام الحكومة بإرسال الطلبة يخدم الحراك لأن وجود الطلبة في ولاياتهم وبلداتهم يساعد على المساعدة في تنظيم وتأطير الحراك في العمق الشعبي".

وفي سياق رفض الطلبة والأساتذة الجامعيين الذين وصفوه بالقرار "المستفز"، أعلن الأساتذة والطلبة والإداريون العاملون في الجامعات استمرار الحراك.

وأعلنت التنسيقية المستقلة للطلبة عن مسيرات صباح غد انطلاقا من مداخل كل جامعات البلاد، تحت شعار "استفزازكم يا حجار ... يزيدنا سلمية وإصرار"، في إشارة إلى الوزير الطاهر حجار.

ذات صلة

الصورة
الجزائر: مظاهرات طلابية جديدة(العربي الجديد)

سياسة

شهدت شوارع العاصمة وعدة مدن جزائرية، اليوم الثلاثاء، تجدد مظاهرات الحراك الطلابي، والتي تأتي في أعقاب حملة اعتقالات شنتها الشرطة شملت توقيف 26 من الناشطين في الحراك الشعبي منذ يوم السبت الماضي تقرر إيداعهم السجن أمس الاثنين.
الصورة
برزت خلال مظاهرات اليوم شعارات تطالب بتحرير العدالة (العربي الجديد)

سياسة

شهدت العاصمة الجزائرية وعدة مدن أخرى، اليوم الجمعة، سلسلة جديدة من المظاهرات والمسيرات الشعبية المناوئة للسلطة، للمطالبة بانتقال ديمقراطي وتغيير سياسي جدي، وسط تأكيد شعبي على رفض إجراء الانتخابات النيابية المبكرة المقررة في 12 يونيو/حزيران المقبل. 

الصورة
مظاهرات الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

يتعقد المشهد السياسي في الجزائر مع بدء العد التنازلي للانتخابات البرلمانية المبكرة، ففيما تستمر السلطة في تنفيذ الخطوات المؤدية إلى الانتخابات، يصعّد الحراك الشعبي من موقفه المناوئ لإجرائها.
الصورة
PHOENIX, AZ - MARCH 14: Matt DiBenedetto, driver of the #21 Wood Brothers Racing Motorcraft/Quick Lane Ford Mustang, races in front of Erik Jones, driver of the #43 Richard Petty Motorsports Medallion Bank Chevrolet Camaro, during the Instacart 500 Nascar Cup Series Race on March 14, 2021 at Phoenix ISM Raceway in Phoenix, Arizona. (Photo by Kevin Abele/Icon Sportswire via Getty Images)

رياضة

التقى عشاق الرياضات الميكانيكية في الجزائر يوم الجمعة، في المدينة الجديدة سيدي عبد الله غربي العاصمة، في سباق سيارات لمختلف فئات المحركات الصغيرة، وسط حضور جماهير كبير.