الجزائر: تبكير عطلة الجامعات لإضعاف مشاركة الطلبة بالاحتجاجات

الجزائر
عثمان لحياني
09 مارس 2019
أمرت السلطات الجزائرية بإغلاق الجامعات بدءا من يوم غد الأحد، وتسريح الطلبة لتلافي المظاهرات الحاشدة التي يقوم بها الطلبة ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة في انتخابات 18 أبريل/نيسان المقبل، فيما ردت التنسيقية المستقلة للطلبة بتنظيم مسيرات صباح غد انطلاقا من مداخل كل جامعات البلاد.

وأقدمت وزارة التعليم العالي الجزائرية على اتخاذ قرار مفاجئ ببدء عطلة الربيع في الجامعات غدا الأحد حتى الرابع من أبريل المقبل.

وأكد بيان الوزارة أن "هذه الإجراءات لا تطبق على الموظفين الإداريين والتقنيين وأعوان المصالح".

وكانت إجازة الربيع مقررة يوم 21 مارس/آذار قبل تقديمها إلى يوم غد العاشر من مارس حتى الرابع أبريل المقبل، ما يعني بقاء الطلبة دون دراسة ما يقارب 25 يوما، فيما اعتاد الطلبة على عطلة 15 يوما فقط.

وقررت الوزارة إغلاق الجامعات وتسريح الطلبة إلى بيوتهم لتجنب مشاركتهم في المظاهرات والحراك الشعبي الذي اندلع ضد ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة، وكسر نشاط الحراك الطلابي خلال أيام الأسبوع.


وحال صدور القرار اندلعت مظاهرات طلابية في العاصمة الجزائرية رفضا للقرار الحكومي، والذي يعني إغلاق المطاعم الجامعية ووقف عمل وسائل النقل الجامعي.

وقال الناشط في الحراك الشعبي عبد الغني بادي إن قرار وزارة التعليم العالي "يخدم الحراك الشعبي ولا يضره"، مضيفاً أن "قيام الحكومة بإرسال الطلبة يخدم الحراك لأن وجود الطلبة في ولاياتهم وبلداتهم يساعد على المساعدة في تنظيم وتأطير الحراك في العمق الشعبي".

وفي سياق رفض الطلبة والأساتذة الجامعيين الذين وصفوه بالقرار "المستفز"، أعلن الأساتذة والطلبة والإداريون العاملون في الجامعات استمرار الحراك.

وأعلنت التنسيقية المستقلة للطلبة عن مسيرات صباح غد انطلاقا من مداخل كل جامعات البلاد، تحت شعار "استفزازكم يا حجار ... يزيدنا سلمية وإصرار"، في إشارة إلى الوزير الطاهر حجار.

ذات صلة

الصورة
ليبيا

سياسة

تزايد التقارب الروسي التركي من جهة، والروسي الجزائري من جهة ثانية، من أجل الضغط على الطرفين المتقاتلين في ليبيا للعودة إلى المسار السياسي، والإبقاء حالياً على خطوط المواجهة كما هي، وهو ما يبدو أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يضغط للتوصل إليه أيضاً.
الصورة
صبري بوقدوم-ياسين قايدي/الأناضول

أخبار

يصل وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، اليوم الاثنين، إلى تونس، في زيارة يتابع فيها الترتيبات المتعلقة بزيارة الدولة التي سيقوم بها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى تونس خلال الأسابيع المقبلة.
الصورة
تبون/كورونا/الجزائر/Getty

سياسة

قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأحد، الإبقاء على حالة إغلاق الحدود البرية وتجميد الملاحة الجوية والبحرية حتى إشعار آخر، على خلفية تصاعد معدلات الإصابة بـفيروس كورونا، وتسجيل البلاد معدلات قياسية، مقارنة مع الوضع الوبائي قبل 14 يونيو/ حزيران الجاري.
الصورة
الحراك الشعبي الجزائري RYAD KRAMDI/AFP

سياسة


انقسمت المواقف داخل الحراك الشعبي في الجزائر، بين رفض نشطاء ووجوه بارزة العودة إلى الشارع للتظاهر بسبب المخاوف من انتشار وباء كورونا، وبين إصرار غالبية مكونات الحراك على العودة واستئناف المظاهرات، بدءاً من اليوم الجمعة 19 يونيو/ حزيران.