الجزائري فيغولي ضحية تصريحات عنصرية في تركيا

06 يوليو 2020
الصورة
حصل فيغولي على الطرد بلقاء غلطة سراي الأخير (أمين مينغورسلان/الأناضول)

تلقى النجم الجزائري سفيان فيغولي كماً هائلاً من الانتقادات، ليلة الأحد، إثر طرده من المباراة المهمّة التي استقبل فيها ناديه غلطة سراي، ضيفه طرابزون سبور، وذهب محللون بعيداً، عندما شككوا في ولائه للفريق، مع اقتراب نهاية الموسم الذي يعني مغادرته.

وانتقد اللاعب والحكم السابق، إيرمان توروغلو، الذي حوّل مشواره إلى محلل رياضي، فيغولي، بشكل مبالغ فيه، وحرّض إدارة النادي التركي ضدّه في تصريحات نقلتها صحيفة "ميلي غازيتي"، فقال: "كيف تمنحون الأموال لشخص كهذا؟".

كما وجّه توروغلو عبارات عنصرية تجاوزت بالقول: "لاعبو شمال أفريقيا ليسوا أوفياء، ويتركون أنديتهم في منتصف المشوار، لقد رأيتم تصرّف فيغولي، ولهذا أقول أنّه على إدارة الفريق طردهم جميعهم".

وتسبّب فيغولي في خسارة ناديه بثلاثة أهداف مقابل هدف، إثر تركه زملاءه يلعبون بنقص عددي لساعة تقريباً، وذلك بعد طرده لاعتدائه بشكل خطير على منافسه المغربي مروان داكوستا، وتوجيهه ضربة قوية له على مستوى الصدر.

 

واتهم المحلل التركي مدرب الفريق، فاتح تيريم، بمنح حرّية كبيرة للاعبين الذين صاروا يتمردون، فاختتم كلامه بعدما صرّح "السبب الذي جعل الفريق يحصل على بطاقات صفراء وحمراء كثيرة، هو فقدان تيريم السيطرة على مجموعة لاعبيه".