الجزائري سليماني يودع سبورتينغ لشبونة بالدموع (فيديو)

الجزائري سليماني يودع سبورتينغ لشبونة بالدموع (فيديو)

لشبونة
العربي الجديد
29 اغسطس 2016
+ الخط -

دخل النجم الجزائري إسلام سليماني في وصلة بكاء، وذلك عقب نهاية مباراة فريقه سبورتينغ لشبونة البرتغالي ضد نظيره بورتو، والتي جرت مساء الأحد في الجولة الثالثة من منافسات الدوري البرتغالي لكرة القدم.

وبعدما ساهم سليماني في انتصار فريقه على نظيره بورتو حيث سجل الهدف الأول في المباراة التي انتهت بفوز سبورتينغ بنتيجة 2-1، ذرف المهاجم الجزائري البالغ من العمر (28) عاما دموعه بعد نهاية المباراة، إذ ودع أنصار الفريق في رسالة صريحة تؤكد قرب رحيله عن الفريق البرتغالي.

وربطت العديد من التقارير الصحافية البريطانية اللاعب الجزائري الدولي بالانتقال لصفوف فريق لسيتر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، في الوقت الذي أكدت فيه دموع سليماني رحيله عن الفريق وخوضه المباراة الأخيرة مع لشبونة بعد مشوار لافت للغاية.

وخاض النجم الجزائري تجربة ناجحة جدا مع الفريق البرتغالي منذ موسم 2013، حينما انتقل إليه قادما من صفوف فريق شباب بلوزداد الجزائري وبعد أدائه المميز مع الفريق جدد سبورتينغ لشبونة عقده الموسم الماضي، وأكمل إبداعاته حينما حل ثانيا في قائمة هدافي الدوري مسجلا 26 هدفا.

ويعتبر سليماني الذي اختير أكثر من مرة كأفضل لاعب في دوري الدرجة الأولى البرتغالي من الركائز الأساسية في سبورتينغ لشبونة، ويحظى بحب الكثير من جماهير الفريق البرتغالي التي ودعته بدروها بالتصفيق الحار والأهازيج التشجيعية خلال المباراة وبادلته التقدير عقب نهاية المباراة ضد بورتو.

ذات صلة

الصورة
photo-messi.jpg

رياضة

يترقب الجميع مصير النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وسط تساؤلات مستمرة: هل سيبقى مع فريقه التاريخي برشلونة أم يرحل، لكن المهم من كل ذلك أن اللاعب بات حراً ويستطيع بالفعل التفاوض مع الأندية الأخرى دون انتظار إذن من النادي الكتالوني أو حتى الرجوع إليه.

الصورة
محرز وجحيم غوارديولا... هل سينتهي؟

رياضة

تواصلت معاناة النجم العربي الجزائري رياض محرز مع المدرب بيب غوارديولا في فريق مانشستر سيتي، حيث أجلسه المدرب على دكة البدلاء في قمة تشلسي بالبريميرليغ، وبات مستقبل قائد محاربي الصحراء

الصورة
كاسياس

رياضة

خطف الحارس الإسباني إيكر كاسياس الأنظار بشكل لافت خلال مباراة فريقه بورتو أمام نظيره ليفربول في دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

الصورة
بكاء لاعب

رياضة

تعاطف العالم بأسره مع اللاعب الراحل دافيدي أستوري، وذلك بعد وفاته يوم الأحد جراء نوبة قلبية في الفندق الذي كان ينزل فيه مع فريقه فيورنتينا قبيل مباراة الجولة السابعة والعشرين من مسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم أمام نظيره أودينيزي.

المساهمون