الجزائر: الحرائق تدمر 21 منزلاً وإجلاء سكان منطقة ريفية شرقي البلاد

01 اغسطس 2020
الصورة
أتت الحرائق على شجر الزيتون و280 خلية نحل(العربي الجديد)

التهمت الحرائق منازل في ريف ولاية الطارف، شرقي الجزائر، وشرّدت العائلات التي وجدت نفسها مضطرة للنزوح من منازلها بعد محاصرة النيران لها، قبل أن تتدخل فرق الإطفاء والدفاع المدني للسيطرة عليها.
وشبّ في قرية سماتي الجبلية، بولاية الطارف، عشية عيد الأضحى، 18 حريقاً، أدّت إلى تدمير 21 منزلاً. وسارعت السلطات إلى إجلاء العائلات المتضرّرة إلى مدرسة ابتدائية قريبة وإلى مناطق آمنة، لإبعادها عن الخطر. كما تسبّبت النيران بتفحّم 257  رأساً من الماشية وإتلاف حقول من شجر الزيتون و280 خلية نحل.

 وفي ولاية تبسة، شرقي الجزائر، سجّلت وحدات الدفاع المدني، صباح عيد الأضحى، أربعة حرائق. وساهمت قوة الرياح في تمدّد الحرائق وسرعة انتشارها، وصعوبة المسالك الجبلية في الغابات صعّبت من مهمة فرق الدفاع المدني، إضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة التي بلغت أقصى مستوياتها  منذ سنوات،وهي اقتربت من 50 درجة.
وتشهد الجزائر، منذ أسبوع، موجة من الحرائق التي طاولت مناطق مختلفة، وتوجّه السلطات شكوكها إلى تجّار الفحم بالوقوف خلف اندلاع الحرائق، لغاية الاستفادة من مخلّفاتها من الفحم، لإعادة بيعه في الأسواق خلال عيد الأضحى المبارك.