الجامعة العربية: مقترحات لمكافحة الإرهاب إعلامياً

الجامعة العربية: مقترحات لمكافحة الإرهاب إعلامياً

31 مايو 2015
الصورة
ستشمل المشاركة في المنتدى عرض وثائق باللغتين العربية والإنجليزية
+ الخط -

أعلنت الجامعة العربية عن بدء تنفيذ خطة التحرك الإعلامي في الخارج لمكافحة الإرهاب، تنفيذاً للإستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب التي أقرها مجلس وزراء الإعلام العرب وأعدتها جامعة نايف للعلوم الأمنية.

وقالت السفيرة هيفاء أبو غزالة، رئيس قطاع الإعلام والاتصال في الجامعة العربية، في مؤتمر صحافي لها اليوم في مقر الجامعة العربية، أنها ستشارك في أعمال منتدى الإعلام العربي، الذي ستنطلق أعماله تحت شعار "دور الإعلام في مكافحة الإرهاب"، يوم الأربعاء المقبل في نيويورك. وذلك بالتعاون والتنسيق مع مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، الذي أنشأه العاهل السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز وتبرع له بمبلغ مائة مليون دولار.

اقرأ أيضاً: جامعة الدول العربية: "احترموا حرية الصحافة"... لكن من يسمع؟ 

وأكدت السفيرة "أبو غزالة"، أن المنتدى يحظى بمشاركة عربية ودولية واسعة، وأنها ستطرح رؤية الجامعة العربية حول سبل مكافحة الإرهاب وتصحيح الصورة الذهنية عن العرب والمسلمين، موضحة أن هناك مشاركة من قبل قيادات أممية والمجموعة العربية في الأمم المتحدة، وستشارك في المنتدى رئيسة مجلس الأمن الحالية، والممثل الدائم للمملكة السعودية لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله المعلمي ورئيس مركز مكافحة الإرهاب، ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، جيفري فيلتمان، ووكيل الأمم المتحدة المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب جون بولتمان، وسفراء الدول العربية في الأمم المتحدة وإعلاميو الأمم المتحدة، وسيتم بث فعاليات المنتدى عبر إذاعة وتلفزيون الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت عند الساعة الرابعة بتوقيت القاهرة يوم الأربعاء الموافق 3 يونيو/حزيران المقبل.

وأشارت أبو غزالة، إلى أن كلمتها وكلمات المتحدثين الأمميين سوف تركز على أن الإرهاب لا دين له، وأن هناك مغالطة بين ربط الإسلام بالإرهاب وإبراز أن أكثر ضحايا الإرهاب في المنطقة هم من المسلمين، مشيرة في ذلك إلى الأحداث الخطيرة التي استهدفت أخيراً مسجدين في المملكة العربية السعودية بمنطقتي الدمام والقطيف.

وشددت أبو غزالة على أهمية الدور الإعلامي، الداعم لقرارات القمة العربية الأخيرة في شرم الشيخ والمجالس الوزارية المتخصصة فيما يتعلق بصيانة الأمن القومي العربي، ومكافحة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة وتشكيل القوة العربية المشتركة في مواجهتها، مشددة على خطورة وسائل الإعلام المحرّضة على الإرهاب وضرورة التصدي لها.

وقالت أبو غزالة إنها ستقدم خلال المنتدى ثلاثة مقترحات لتفعيلها في مواجهة الإرهاب، معربة عن أملها في تفعيل هذه المقترحات خلال الفترة المقبلة التي ستشهد تكثيف الجهود الإعلامية لتنفيذ خطة التحرك الإعلامي بالخارج، والتي تتضمن أيضا عقد منتديات مماثلة في واشنطن وعواصم أوروبية أخرى.

كما ستشمل المشاركة في منتدى الإعلام عرض وثائق باللغتين العربية والإنجليزية لطرح الرؤية العربية وعرض الجرائم التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيم داعش الإرهابي في العديد من الدول العربية.

وأوضحت أنه توجد حالياً ملصقات على جدران الأمم المتحدة لمدة شهر للتعريف بهذا المنتدى. يشار إلى أن وزراء الإعلام العرب قد وضعوا خطة للتحرك الإعلامي في الخارج منذ العام 2006، لتصحيح صورة الإسلام والمسلمين في الخارج، وهي خطة طموحة رُصد لها 21 مليون دولار من قبل الدول الأعضاء وتشمل تنظيم منتديات وملتقيات متنقلة في مختلف دول العالم. 

اقرأ أيضاً: "اتحاد الصحافيين العرب" يدين انتهاكات حريّة الصحافة... ويبرّرها! 

المساهمون