الثلوج تحاصر سكاناً وسياحاً في النمسا وسويسرا وألمانيا والنرويج

07 يناير 2019
الصورة
تأثرت طرق النمسا بكثافة الثلوج (أرنو ميلشاريك/ فرانس برس)
+ الخط -
تسبب هطول ثلوج كثيفة خلال عطلة نهاية الأسبوع في النمسا ومناطق جنوب بافاريا الألمانية في قطع الطرق وسقوط أعمدة الإنارة، وتقطع السبل بآلاف السائحين أثناء عودتهم من إجازات الميلاد ورأس السنة.

وحسب السلطات في النمسا، فإن الطرق الجبلية كانت عرضة لانهيارات ثلجية، ما أدى إلى تفجيرات موضعية لدرء مخاطر الانهيارات، وفتح الطرق أمام حركة المرور بعد تراكم الثلوج.

وذكرت سلطات الأرصاد الجوية النمساوية أن الموجة مستمرة في الأيام المقبلة، مع مخاطر كبيرة بحصول انهيارات ثلجية، خصوصاً في منطقتي بوستال وهوهينتاويرن في مقاطعة مورتال، واللتين اعتبرتا منطقتي كوارث بحسب هيئة البث العام النمساوية "أو آر إف".

وتقول السلطات إن "مخاطر الانهيارات خلال الأيام المقبلة لن تصبح أقل مما هي عليه اليوم، ويتوقع المزيد من الثلوج"، وإلى جانب تأثر السائحين، فإن نحو 6 آلاف أسرة في الشمال يعانون من انقطاع الكهرباء، وأصدرت الشرطة نداءات للسائقين بأن يتجنبوا السير على الطرق كثيفة الثلوج.

وتأثرت مناطق في جبال الألب الألمانية بالانهيارات الثلجية، وحوصر متزلجون بسبب الانهيارات في منطقة التزلج النمساوية شنوبرناو، حيث فقد شابان حياتهما بعدما حاصرتهما الثلوج، فيما نجا شاب من انهيار ثلجي بعد أن ظل في حفرة حفرها بنفسه انتظاراً لإنقاذه.

وعانت السكك الحديدية الألمانية من مصاعب كثيرة في تسيير رحلاتها في المناطق التي عرفت هطولاً كثيفاً للثلوج، وأصيب وقتل بعض الأشخاص في نهاية الأسبوع بعد حصول حوادث سير مفاجئة بسبب الثلوج.

وتأثر مطار ميونخ أيضاً بالثلوج، واضطرت السلطات إلى إلغاء نحو 130 رحلة، بالإضافة إلى إلغاء عشرات رحلات القطارات في المنطقة.


وامتدت موجة الثلوج الكثيفة إلى زيورخ السويسرية، وتأثر نحو 300 مسافر باصطدام قطارهم الليلي بأشجار سقطت على السكك، وفي ظروف جوية سيئة عمل رجال الإنقاذ لمدة 4 ساعات متواصلة ليلاً ليسحبوا القطار إلى محطة قريبة من كيتزبول النمساوية.

وفي المنطقة السياحية سالباخ، وجد نحو 12 ألف سائح أنفسهم محاصرين بالثلوج، واختار سائحون آخرون الخروج في قوافل سيارات من منطقة الحصار الثلجي.

ولم تسلم النرويج من موجة الثلوج الكثيفة المستمرة، فقد قتل 4 متزلجين الأسبوع الماضي في أقصى الشمال بمنطقة تورمسو، نتيجة انهيار ثلجي.