التونسية الغريبي.. الحق يعود لأصحابه بعد 8 سنوات

التونسية الغريبي.. الحق يعود لأصحابه بعد 8 سنوات

02 أكتوبر 2019
الصورة
العداءة التونسية حبيبة الغريبي (Getty)
+ الخط -
بعد 8 سنوات من فوزها بفضية بطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت في كوريا الجنوبية عام 2011 ستتوج العداءة التونسية حبيبة الغريبي اليوم بالميدالية الذهبية العالمية في سباق 3 آلاف متر موانع،  بعدما حرمت العداءة الروسية يوليا زاريبوفا التي توجت وقتها بالذهبية البطلة الغريبي من الاستماع إلى النشيد الوطني لبلادها على أعلى منصة التتويج، ليعود الحق إلى أصحابه في بطولة عالمية على أرض عربية.

وتم تجريد البطلة الروسية زاريبوفا من ذهبيتها، بعدما جاءت ضمن ستة رياضيين روس تبين وجود اضطرابات في سجلاتهم البيولوجية وبالتالي تم تجريدهم من الميداليات التي أحرزوها في بطولات العالم وفي الألعاب الأولمبية.

وسيقوم الاتحاد الدولي لألعاب القوى اليوم الأربعاء بتتويج الغريبي بميداليتها الذهبية في مراسم رسمية في استاد خليفة الدولي على هامش بطولة العالم المقامة حالياً في الدوحة، بالرغم من أن البطلة التونسية لم تشارك في هذا الحدث العالمي.

وأعربت البطلة التونسية عن سعادتها بتسلم الذهبية اليوم، ووصفت اللحظة بالمؤثرة للغاية لا سيما أني سأستلمها برفقة ابنتي، مشيرة إلى أنها غابت عن بطولة الدوحة بسبب ولادة ابنتها قبل 4 أشهر من انطلاق البطولة، لكنها أكدت مشاركتها في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو صيف عام 2020.


وحصلت الغريبي على ذهبية أولمبياد لندن 2012، بعد تجريد البطلة الروسية زاريبوفا من لقبها أيضاً لتصبح أول عداءة من بلادها تتوج بالذهب الأولمبي في "أم الألعاب" منذ مواطنها محمد القمودي الذي توج في 5 آلاف م في مكسيكو 1986.

وكانت الغريبي أول عداءة من بلادها تحرز ذهبية في إحدى البطولات الكبرى، لتحذو بذلك حذو المغربية نوال المتوكل عام 1984 في أولمبياد لوس أنجليس الأميركية، ثم الجزائرية حسيبة بولمرقة في أولمبياد برشلونة 1992.

دلالات

المساهمون