التلفزيون التونسي يبدأ البثّ بنظام "إتش دي"...ومساعدات للقنوات الخاصة

17 اغسطس 2019
الصورة
يعاني الإعلام التونسي من أزمات مالية (فتحي نصري/فرانس برس)
قرر المجلس الوزاري الخاص بقطاع الإعلام في تونس، يوم أمس، أن يبدأ التلفزيون الرسمي التونسي بقناتيه الأولى والثانية، البث بنظام الجودة العالية HD ابتداءً من العام 2020.

هذا القرار جاء بعدما أطلق التلفزيون الرسمي ورشة لتحسين جودة البث. وقد لاحظ المشاهدون تحسناً في نوعية الإضاءة والتصوير فى القناة الأولى في انتظار استكمال المعدات التقنية للقناة الثانية.

المجلس الوزاري قرر أيضاً مساعدة القنوات الخاصة للخروج من الأزمة المالية التي تعاني منها، من خلال جدولة ديون بعض القنوات المستحقة لصالح "الديوان التونسي للإرسال الإذاعي والتلفزي" (مؤسسة رسمية توفر شارة البث للقنوات التلفزيونية والإذاعية أرضياً وفضائياً) على دفعات عدة لمدة ثلاث سنوات.

كما قرر تخفيض رسوم البث على قمرَي "يوتلسات" أو "عربسات" بنسبة 30 في المائة. ويصل التخفيض إلى 50 في المائة إن كانت القناة تبثّ على القمرين معاً.


واعتبر المتابعون للشأن الإعلامي التونسي، هذه القرارات بداية جيدة للحدّ من الأزمة المالية التى تعاني منها بعض القنوات التلفزيونية نتيجة تراجع الإعلانات التجارية بسبب الأزمة الاقتصادية. وهو الأمر الذي تسبب في تراجع الحقيبة المالية المخصصة للإعلانات في القنوات التلفزيونية إلى أقل من 140 مليون دينار تونسي (ما يعادل 45 مليون دولار أميركي). وتحتكر ثلاث قنوات هي "الحوار التونسي"، و"التاسعة"، و"نسمة تي في" الجزء الأكبر من الإعلانات فى حين تعاني 12 قناة أخرى من صعوبات مالية كبرى.