التلفزيون "العربي" يبحث عن قاتل جوليو ريجيني

01 سبتمبر 2018
الصورة
يحاول الوثائقي فك لغز الحادثة (فيسبوك)
+ الخط -
من قتل جوليو ريجيني؟ سؤال لم يحسم المحققون المصريون والإيطاليون إجابته حتى اليوم، لكن الفيلم الوثائقي "تسعة أيام في القاهرة" يقترب من الإجابة عنه.

الفيلم الذي سيعرض لأول مرة حصرياً في العاشرة مساء بتوقيت القدس يوم الاثنين الثالث من سبتمبر/أيلول على شاشة التلفزيون العربي، يتناول الظروف والملابسات التي أحاطت بمقتل الباحث الإيطالي الذي شغلت قصة مقتله الغامضة وسائل الإعلام والمنظمات الحقوقية.
الفيلم من إنتاج إيطالي، ويركز على جوانب إنسانية ودرامية في قصة ريجيني، من خلال لقاءات مع والديه.

كما يعرض الوثائقي الذي يمتد لخمسين دقيقة، شهادات لشخصيات إيطالية مطلعة على سير الأحداث وأخرى كانت جزءاً منها. من بين هذه الشخصيات، السفير الإيطالي في القاهرة وطبيب التشريح الذي عمل على جثة ريجيني فور وصولها إلى إيطاليا، بالإضافة للمحققين المعنيين بالملف.

من الجانب المصري يكشف الفيلم عن تفاصيل شهادة محمد عبد الله نقيب الباعة الجائلين والتي أدلى بها لدى جهات التحقيق المصرية، بشأن قضية ريجيني.

المساهمون