التركي شاكير تحت مجهر الانتقادات... حالات تحكيمية مثيرة للجدل في دوري أبطال أوروبا

09 اغسطس 2020
الصورة
أدار الحكم التركي كونيت شاكير المواجهة بين برشلونة ونابولي (Getty)
+ الخط -

تعرّض الحكم التركي كونيت شاكير، الذي أدار مواجهة ناديي برشلونة الإسباني وضيفه نابولي الإيطالي، السبت، في إياب دور (16) ببطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب "كامب نو"، للعديد من الانتقادات؛ بسبب قراراته التي وصفت بالمثيرة للجدل.

وتمكّن الفرنسي كليمونت لينغليت مدافع نادي برشلونة، من تسجيل الهدف الأول لصالح فريقه في الدقيقة العاشرة، لكن لاعبي نابولي احتجوا على الهدف، لتتدخل تقنية الفيديو المساعد "فار"، التي أكدت صحة الهدف، إلا أنّ المحلل التحكيمي في صحيفة "آس" الإسبانية، أكد وجود خطأ على النجم الفرنسي ضد منافسه في منطقة جزاء الفريق الضيف، ما يعني عدم صحة قرار شاكير، وفق قوله.

وعاد الجدل مرة أخرى إلى المواجهة، بعدما قام الحكم شاكير بإلغاء هدف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة (30)، عقب عودته إلى تقنية الفيديو المساعد "فار"، بداعي وجود لمسة يد على قائد برشلونة، لكن المحلل التحكيمي في صحيفة "آس" اعتبر أنّ هدف "البرغوث" صحيح 100%.

ورغم الحالات التحكيمية الكثيرة في القسم الأول من المباراة، إلا أنّ الحكم التركي لم يظهر كثيراً في الشوط الثاني، بعدما فشل نابولي بتقليص نتيجة المواجهة، لينجح برشلونة بالفوز بالمواجهة بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، ويصل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، الذي سيلتقي فيه مع منافسه بايرن ميونخ الألماني.

 

 

 

المساهمون