الترجي يتعادل مع الصفاقسي في كلاسيكو تونس ويخطو بثبات نحو اللقب

12 اغسطس 2020
الصورة
الفريقان فشلا في تسجيل الأهداف (تويتر)

 

حسم التعادل السلبي قمة مباريات الأسبوع الـ19 من الدوري التونسي الممتاز لكرة القدم، التي جمعت مساء الأربعاء، الترجي الرياضي التونسي وضيفه النادي الصفاقسي، بملعب رادس الأولمبي من دون حضور الجماهير، بسبب انتشار فيروس كورونا في البلاد.

ولم يبلغ الشوط الأول المستوى الفني المطلوب، إذ انتهج النادي الصفاقسي أسلوبا دفاعيا يقوم على تضييق المساحات أمام الثلاثي الهجومي للترجي المتكون من طه ياسين الخنيسي إضافة للجزائريين عبد الرحمن مزيان، وبلال بن ساحة الذي لم يقدر على تعويض زميله الليبي حمدو الهوني المصاب على أفضل وجه.

واستحوذ فريق الترجي على نسبة امتلاك الكرة في الفترة الأولى، دون أن تتوفر له فرص كبيرة للتهديف، كما برز حارس النادي الصفاقسي، أيمن دحمان، بتصديات ممتازة مكنت فريقه من إنهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي، بعد أن اكتفى الصفاقسي بالبحث عن الهجمات المرتدة من أجل الوصول لمرمى الحارس معز بن شريفية، لكنه لم ينجح في ذلك.

وواصل الترجي التحكم في مجريات اللقاء خلال الشوط الثاني، مطالباً بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 66 إثر الاشتباه في لمس مدافع الصفاقسي، محمد علي الجويني، الكرة بيده داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم يوسف السرايري أمر بمواصلة اللعب.

واستفاد الفريقان من القوانين الاستثنائية التي سنها الاتحاد التونسي لكرة القدم عند عودة نشاط الدوري، بإجراء 5 تغييرات أثناء المباراة إلا أن ذلك لم يساهم في تسجيل أهداف، رغم الفرصة الثمينة التي أهدرها المهاجم الإيفواري للترجي إبراهيم واتارا التي تصدى لها دحمان بامتياز في آخر المباراة، وكذلك إنقاذ مدافع الصفاقسي هنيد لمرماه من كرة الجزائري بلغيث.

وانتهت المواجهة بالتعادل السلبي الذي دعم رصيد الترجي في صدارة الترتيب بـ49 نقطة متقدماً على الاتحاد المنستيري الثاني بـ38، بينما يحل النادي الصفاقسي ثالثاً بـ37 نقطة، ليواصل الترجي الزحف نحو لقبه الثلاثين قبل 7 أسابيع من نهاية الموسم.