الترجي والنجم الساحلي..حوار مثير في كلاسيكو تونس

14 يناير 2020
الصورة
مواجهة مثيرة بين النجم والترجي (Getty)
+ الخط -
تعيش كرة القدم التونسية على وقع أسبوع حاسم للمباريات المؤجلة لمرحلة الذهاب، والتي سيكشف على إثرها عن هوية بطل الخريف للموسم الرياضي الكروي الحالي، إذ سيشهد الملعب الأولمبي برادس، قمة مباريات دوري المحترفين، حين يحل النجم الساحلي المنتشي بفوزه علي الهلال السوداني في مرحلة المجموعات دوري الأبطال ضيفا على الترجي الرياضي، فيما يترقب المتابعون الديربي التونسي مع نهاية الأسبوع الحالي، والذي سيجمع فريق الترجي بغريمه الأفريقي.

وينطلق كلاسيكو تونس الثالث لهذا الموسم اليوم الأربعاء، في إطار منافسات مباراة ذهاب الأسبوع السابع المؤجل من الدوري التونسي. ويحتل الترجي المركز الثاني في الترتيب العام بـ 25 نقطة، ويملك أربع مباريات مؤجلة، فيما يحتل النجم الساحلي المركز السادس بـ18نقطة ولديه مباراتان مؤجلتان.

وتوقفت سلسلة النتائج السلبية الأخيرة للنجم الساحلي في الدوري بعد تلقيه هزيمتين متتاليتين مع الملعب التونسي بثلاثية نظيفة ونجم المتلوي بهدف دون رد ليتعادل في القمة أمام النادي الأفريقي في ملعب "بوعلي لحوار" في سوسة ، وتمكن النجم من تفادي "نكسة رادس" أمام الهلال السوداني ليحقق فوزا مستحقا أمام الفريق السوداني السبت الماضي، ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور مجموعات أبطال أفريقيا، ويسعى النجم من خلال ذلك إلى مواجهة الترجي لكسب نتيجة إيجابية لحصد نقطة على الأقل لترميم المعنويات المرتفعة للفريق في الآونة الأخيرة.

ويشكو النجم الساحلي من أزمة حراسة المرمى في مواجهة الترجي بالكلاسيكو، إذ سيكون الفريق ممثلا بحارسه الأول أشرف كرير، ويغيب الحارس الثاني عن جوهرة الساحل وليد كريدان بسبب إجرائه مؤخرا جراحة في الرباط الصليبي لركبته، وسيفتقد النجم لخدمات الحارسين بدوري الأبطال وسيعول على حارس وحيد في مواجهة الأهلي المصري بعد طرد كرير في مباراة الهلال السوداني.

ومن المنتظر أن يعول المدرب الإسباني خوان كارول غاريدو على التشكيل المثالي في مواجهة الترجي، وتبقى مشاركة نجم الفريق وقائده ياسين الشيخاوي مستبعدة لتتواصل فترة تأهيله للعودة لأجواء الملاعب، في حين يستعيد الفريق خدمات المدافعين صدام بن عزيزة وعمار الجمل وعلي البريقي وسلمان كوليبالي، ويرتبط مصير المدير الفني الإسباني بالكلاسيكو بعد جنيه نقطة فقط من المباريات الثلاث الأخيرة، كما فرط النجم الساحلي في 15 نقطة منذ انطلاق الدوري عقب خسارته في 3 مباريات و3 تعادلات من 11 أسبوعا في البطولة.

ويسعى الترجي الرياضي التونسي إلى التتويج باللقب الشرفي لبطولة الخريف عند انتهاء مرحلة ذهاب الدوري متصدرا جدول الترتيب العام، وتمكن "شيخ الأندية التونسية" من المنافسة على اللقب الشرفي باحتلاله المركز الثاني خلف المتصدر الاتحاد المنستيري برصيد 25 نقطة من 9 مباريات خاضها في الدوري حقق منها 8 انتصارات وتعادلا وحيدا.

ويستهل بطل تونس غمار المباريات القوية من خلال مواجهته النجم الساحلي في ملعب رادس، وفي حال تحقيقه الفوز فسيعادل الترجي الاتحاد المنستيري ويتصدر معه مؤقتا الدوري في انتظار الديربي الحاسم مع الفريق التونسي، و يجدر الإشارة إلى أن الترجي الرياضي مقبل على ماراثون المباريات، إذ سيلعب في ظرف شهر ونصف الشهر، 11 مباراة حاسمة بالدوري المحلي وكأس رابطة الأبطال الأفريقية، بمعدل مواجهة كل 3 أيام.

ويستضيف الترجي بطل أفريقيا نظيره النجم في كلاسيكو مثير لحساب الأسبوع السابع من الدوري اليوم، ثم يخوض الديربي مع الأفريقي الأحد القادم، ويستضيف في 25 من الشهر الحالي الرجاء المغربي من أجل التأهل إلى الدور ربع نهائي المسابقة القارية.

وتخلف عدد من لاعبي الترجي البارزين عن رحلة الكونغو الديمقراطية في مواجهة فيتا كلوب الكونغولي لحساب الجولة الخامسة من أبطال أفريقيا بسبب التعب والإصابات، وفضل المدير الفني معين الشعباني الإبقاء عن الغاني كوامي بونسو والمدافع خليل شمام وسامح الدربالي ورائد الفادع في تونس، لتلقي العلاج الطبيعي، وتبقى مشاركتهم بالكلاسيكو رهينة موافقة الجهاز الطبي بالفريق، كما انضم اللاعب الجديد الجزائري محمد أمين توغاي إلى تدريبات الفريق بعد تأهيله رسميا من طرف الاتحاد التونسي لكرة القدم ليصبح على ذمة الجهاز الفني. 

البدري وتيساما... أهم عناوين الكلاسيكو

وكان الاتحاد التونسي لكرة القدم قد أعلن في بيان تعين تيسيما حكما للقاء وذكر في البيان: "في إطار سياسة الاتحاد وانفتاحه على محيطه الأفريقي على مستوى استقدام بعض الحكام من ذوي الخبرة لإدارة بعض المباريات، تقرر تعيين الإثيوبي باملاك تيسيما لإدارة كلاسيكو الترجي والنجم الساحلي، بملعب رادس..."

وسيكون تيسيما أول حكم أجنبي يسجل حضوره في الدوري التونسي هذا الموسم، وكأول حكم أفريقي من خارج اتحاد شمال أفريقيا يدير مباريات الدوري التونسي الممتاز، بعد تجربة عدد من الحكام الأوروبيين والعرب في مواسم رياضية سابقة.

كما شكل إعلان الترجي رحيل أنيس البدري إلى اتحاد جدة السعودي لمدة موسمين ونصف، حدثا هاما قبل الكلاسيكيو حظي بموجة اهتمام كبيرة باعتباره نجم الترجي المعروف.

وشكلت الحادثة التي كشف عنها المهاجم الليبي السابق للنجم الساحلي أنيس سلتو منعطفا قبل انطلاق الكلاسيكو، حينما كشف في تصريحات مثيرة تعرضه لبعض المشاكل التي واجهها خلال تجربته الاحترافية في تونس، بعد انتقاله إلى الاتحاد السكندري المصري، وأكد سلتو أنه تعرض للسرقة داخل حجرات الملابس، وأبلغ حينها قائد الفريق ياسين الشيخاوي بفقدانه مبلغا قدره 50 دولاراً، وكشف اللاعب الليبي تعرضه للعنصرية في سوسة من طرف مشجعي الفريق في حادثة تسببت في جدل كبير قبل الكلاسيكو.

المساهمون