"الصحة العالمية": التدخين يسبب 9 آلاف وفاة سنوياً في الأردن

09 يوليو 2019
الصورة
التدخين يكلف 2 مليار دولار سنوياً (خليل مزرعاوي/فرانس برس)


كشفت نتائج دراسة "الطرح الاقتصادي لمكافحة التبغ في الأردن" التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، كأول دراسة تحليلية منهجية تدمج بين المنظور الصحي والاقتصادي لاستخدام التبغ في الأردن، عن تسبب التدخين بوفاة 9 آلاف مواطن كل عام.

وتبين النتائج الرئيسة للدراسة التي جاءت بناء على طلب وزارة الصحة الأردنية عام 2017، أن الأردن تكبد أعباءً اقتصادية كبيرة في عام 2015 تقدر بنحو 2 مليار دولار، أي ما يعادل 6 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، نتيجة انتشار استهلاك التبغ، وبسبب نقص الإنتاجية والتكاليف العلاجية.

وأكدت الأميرة دينا مرعد، رئيسة الاتحاد الدولي لمكافحة مرض السرطان، خلال جلسة حوارية عن الدراسة، يوم أمس الاثنين، أهمية تضافر الجهود لحماية الشباب من خطر التدخين، مشيرة إلى الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي يتسبب بها التدخين للأردن.

كما رأت ممثلة منظمة الصحة العالمية، الدكتورة ماريا كريستينا بروفيلي، أن لدى الأردن فرصة نادرة للاستفادة من نتائج التقرير الواضحة وتوصياته، وتطبيق سياسات مكافحة التبغ المجدية الكلفة وتغيير الحال، ما يخفض الخسائر الاقتصادية من استخدام التبغ بمقدار 6.5 مليارات دينار أردني (9 مليارات دولار)، خلال السنوات الخمس عشرة القادمة، وإنقاذ 48 ألف شخص من الوفاة المبكرة.

وأوصت الدراسة بزيادة الضرائب على منتوجات التبغ للحد من القدرة الشرائية لها، وفرض حظر تام على التدخين في الأماكن العامة، وزيادة الحملات الإعلامية للتحذير من خطر استخدام التبغ، وسن تشريعات وفرض حظر شامل على جميع أشكال الرعاية والدعاية والإعلان المتعلقة بمنتجات التبغ.

وتوفر الدراسة التقديرات العلمية للفوائد الصحية والاقتصادية من تطبيق سياسات مكافحة التبغ في الأردن، المستمدة من اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ (WHO FCTC)، وهي اتفاقية ملزمة قانونياً وصادق عليها الأردن في عام 2004.