التحقيق مع وزير التعليم المصري بتهمةالتعاون مع منظمة صهيونية

التحقيق مع وزير التعليم المصري بتهمةالتعاون مع منظمة صهيونية

10 يونيو 2014
الصورة
المدارس المصرية تعاني العشوائية
+ الخط -


أمر النائب العام المصري المستشار هشام بركات، بفتح التحقيق في البلاغ المقدم من حركة تيار استقلال المعلمين، ضد وزير التربية والتعليم الدكتور محمود أبو النصر، والذي يتهمونه فيه بتوقيع "بروتوكولات" مشتركة مع منظمات تعليمية عالمية يسيطر عليها "صهاينة".
وكلف النائب العام، مكتبه الفني والنائب العام المساعد، بالفحص وإتخاذ اللازم. وتقدّم "تيار استقلال المعلمين" ببلاغ إلى النائب العام ضدّ وزير التربية والتعليم، وجاء في البلاغ الذي حصل "العربي الجديد" على نسخة منه، أن وزارة التربية والتعليم "وقعت بروتوكولات مع المنظمة الدولية للتعليم التي تدعو إلى نشر الفكر الصهيوني والأفكار الإباحية والهدامة والشاذة".

وقال نص البلاغ إن المنظمة المذكورة تتلاعب بأمن مصر وحدوها من خلال نشر خرائط تستقطع أجزاء من الأراضي المصرية لصالح دول أخرى، وأن وزير التربية والتعليم أرسل معلمين لحضور مؤتمرات تحت رعاية المنظمة في الخارج.

وطالب "تيار الاستقلال" بالتحقيق مع الوزير بشأن ما ورد في البلاغ، ومراجعة البروتوكولات التي وقعتها وزارة التربية والتعليم مع المنظمات الدولية، وما حصلت عليه الوزارة من منح ومعونات خلال فترة تولي أبو النصر للوزارة.

وأرفق مع البلاغ أسطوانة مدمجة لما تداولته وسائل الإعلام المصرية والدولية عن المنظمة الدولية للتعليم، ودورها في نشر الفكر الصهيوني، وصور للخرائط التي نشرتها لمصر وبها تلاعب في الحدود، إضافة إلى صورة لموافقة وزير التربية والتعليم على سفر بعض المعلمين لحضور مؤتمر تحت رعاية المنظمة في كندا.

وقال مؤسس تيار استقلال المعلمين، الدكتور محمد زهران لـ"العربي الجديد": إن النائب العام أمر، اليوم الثلاثاء، بإحالة البلاغ الذي تقدم به إلى المحامي العام بجنوب القاهرة، وأمر باستدعاء وزير التربية والتعليم للتحقيق معه فوراً.

وطالب زهران بإدراج مادة في الدستور المصري تنص على عدم الموافقة على المنح والمعونات الخارجية الموجهة للتعليم، إنْ لم تتفق مع الخطط الاستراتيجية للتعليم في مصر.