التحقيق مع "أوبر" حول برنامج مراقبة سائقي "ليفت"

09 سبتمبر 2017
الصورة
أسست "أوبر" البرنامج كمبادرة تنافسية استخباراتية (نيكولاس مايترلنك/فرانس برس)
+ الخط -

يحقق "مكتب التحقيقات الفدرالي" الأميركي (أف بي آي) ومكتب المدعي العام في مدينة نيويورك في احتمال استخدام شركة "أوبر" تكتيكات وبرمجيات معينة، لتتدخل بشكل غير قانوني في شؤون منافستها الأميركية الأكبر شركة "ليفت" Lyft.

ويركز التحقيق على استخدام "أوبر" برنامجا داخليا خاصا اسمه "الجحيم" Hell، وفق ما صرحت مصادر مطلعة لم تكشف عن هويتها لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، أمس الجمعة. وقد استخدمت "أوبر" البرنامج المذكور في التغلب على منافستها "ليفت" في الأسواق حيث تعمل الشركتان.

وأكدّ متحدث باسم "أوبر" أن الشركة تتعاون مع التحقيق، ولم يقدّم أي تفاصيل إضافية.

وأسست الشركة برنامج "الجحيم" كمبادرة تنافسية استخباراتية، من أجل تحدي "ليفت" في الحصول على السائقين والركاب، إذ استخدم موظفو "أوبر" البرنامج في مراقبة السائقين الذين عملوا لصالح الشركتين، ثم تواصلت الشركة مع السائقين المذكورين مقدمة حوافز مالية لإقناعهم بالعمل لصالحها بدلاً من "ليفت".

وكان الموقع الإلكتروني المتخصص بالأخبار التقنية، "ذي إنفورمايشن" The Information، كشف عن برنامج "الجحيم" العام الحالي، وأشار إلى أن الشركة أوقفت العمل به عام 2016.

(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون